المواضيع الأخيرة

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الجمعة 21 أغسطس - 4:54:52 من طرف منال صلاح

» مركز اللغات
الجمعة 21 أغسطس - 4:53:59 من طرف منال صلاح

» وكالة البحوث والتطوير
الجمعة 21 أغسطس - 4:53:11 من طرف منال صلاح

»  مجلةجامعةالمدينةالعالميةالمحكمة
الجمعة 21 أغسطس - 4:52:22 من طرف منال صلاح

»  كلية العلوم المالية والإدارية
الجمعة 21 أغسطس - 4:51:37 من طرف منال صلاح

» كلية العلوم الإسلامية
الجمعة 21 أغسطس - 4:50:53 من طرف منال صلاح

» جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ماليزيا
الجمعة 21 أغسطس - 4:48:59 من طرف منال صلاح

» المكتبة الرقمية
الجمعة 21 أغسطس - 4:46:44 من طرف منال صلاح

» عمادة الدراسات العليا
الجمعة 21 أغسطس - 4:45:33 من طرف منال صلاح

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 9:24:33 من طرف شاذلي شاهين

» مجلة علمية محكمة عالمية
السبت 8 أغسطس - 9:22:31 من طرف شاذلي شاهين

» الدراسات العليا الشرعية والعصرية
السبت 8 أغسطس - 9:21:01 من طرف شاذلي شاهين

» المكتبات الرقمية
السبت 8 أغسطس - 9:20:24 من طرف شاذلي شاهين

» المكتبات الرقمية
السبت 8 أغسطس - 9:19:50 من طرف شاذلي شاهين

» عالم المال والاعمال
السبت 8 أغسطس - 9:19:13 من طرف شاذلي شاهين

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 9:18:32 من طرف شاذلي شاهين

» دراسة اللغات العالمية
السبت 8 أغسطس - 9:18:05 من طرف شاذلي شاهين

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
السبت 8 أغسطس - 5:35:19 من طرف BI750

» مركز اللغات
السبت 8 أغسطس - 5:34:19 من طرف BI750

» وكالة البحوث والتطوير
السبت 8 أغسطس - 5:33:14 من طرف BI750

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 5:32:29 من طرف BI750

» كلية العلوم المالية والإدارية
السبت 8 أغسطس - 5:31:33 من طرف BI750

» كلية العلوم الإسلامية
السبت 8 أغسطس - 5:30:34 من طرف BI750

» المكتبة الرقمية
السبت 8 أغسطس - 5:29:48 من طرف BI750

» عمادة الدراسات العليا
السبت 8 أغسطس - 5:29:05 من طرف BI750

» التخصصات الشرعية بجامعة المدينة العالمية
السبت 8 أغسطس - 5:28:16 من طرف BI750

» جامعة المدينة العالمية بماليزيا
السبت 8 أغسطس - 5:27:26 من طرف BI750

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
السبت 8 أغسطس - 5:25:14 من طرف BI750

» مركز اللغات
السبت 8 أغسطس - 5:24:08 من طرف BI750

» وكالة البحوث والتطوير
السبت 8 أغسطس - 5:23:13 من طرف BI750


    عدم الرضا.................((لا تتردد))

    شاطر
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الأربعاء 16 يناير - 17:17:14



    **بسم الله الرحمان الرحيم
    ....والصلاة والسلام على اشرف المرسلين*


    ..................اليوم جئت لاكشف الستار على ظاهرة خطيرة تتفشى محيطنا وتتقعر بشكل خطير

    عندنا نحن الشباب
    *عدم الرضا*

    وعدم الرضا ........بانفسنا ومحيطنا هو وليد عن عدم تقتنا بانفسنا ..........لمادا ابن رجل النظافة يخشى ان يقول انه والده..............لمادا ابنت الشغالة تخشى ان تعرف بانها امها.........

    لمادا ابن البناء لايرضى بوالده ...........لمادا لاترضى ببيتك الصغير وتتطلع دائما الى من هو اكتر منك

    الا تعلم انه لولا دالك البناء لما بنيت منازلنا او قصورنا او فيلالنا ....................الا تعلم انه لولا

    والدك الصياد لما اكلنا السمك...........الا تعلم انه لولا اباك عامل النضافة لما استطعنا الخروج للشارع

    اتعلم انه لولا والدك الاسكافي لما اصلحنا احديتنا ..............الا تععلمي انه لولا امكي الخياطة

    لما لبسنا التياب والملابس التقليدية

    وهل تعلمون ان هؤلاء الناس الدين كلنا واغلبنا ينضر اليهم بعين دونية ..........وبالنسبة لنا مهنهم هي زبالة ولا شئ......................هل تعلمون ان لولاهم لما وجد وطننا بحاله هدا .........

    هل تضن ان ادا كان الكل رجل اعمال وموضفين واساتدة .............كيف سنعيش كيف سنكون

    سنصبح في حال يرتى لها.................والمشكلة الحقيقية عندما تدهب الى قصر رائع دائما تجد اسم المهندس ..........ولكن المهندس الحقيقي هو من تعب لصنعه وانجاح العمل فيه

    لمادا دائما نقلب الصور واوجه الحياة .......لاتنضر الى الغرب في الافلام بل انضر اليه في البرامج وحقيقته.........فهم لا يخشون بالبوح بمهن اوليائهم ولو كانت محرجة

    ثم لمادا نحرج من المهن الشريفة مادامت بالحلال.............قد تجد احيانا بنت مهرب مخدرات وبنت نجار

    بنت المهرب تقول بكل افتخار والدي رجل اعمال في حين الاخرى لاتكتفي الا بلفيق كدبة او شئ من هدا القبيل


    *المهم هو ان تعلم ان كل هده المهن التي يزاولها الاباء من اجلنا فهم يتعبون لترد جميلهم بعدم الرضا

    ثم كن منطقي هل انت من اختار عائلتك ........هل انت من اختار شكلك........هل انت من اختار

    بلدك..............اعلم ان الخير في ما اختاره الله
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الخميس 17 يناير - 2:52:43

    [size=18] رغم اعتقادي الراسخ ان هذا الموضوع معقد جدا واغلبنا يعاني منه الا ان هذا لا يمنع ان اضع بين ايديكم هذه الدراسة عن هؤلاء الشباب
    الجانب الأول:عدم رضاهم عن حالهم :
    أكثر هؤلاء مع أنه يتمتع بالشهوات ويرخي لنفسه العنان فهو غير راضٍ عن حالته التي هو عليها، وقد وجه إليهم سؤال، هو :ما مدى رضاك عن حالك الآن من الناحية الشرعية؟
    وكانت الإجابات على النحو التالي:
    - 6%فقط من طلاب المرحلة الثانوية قالوا إنهم راضون تماماً عن حالهم.
    - 14%من طلاب المرحلة المتوسطة راضون تماماً.
    - أما البقية والذين يمثلون نسبة 94%من طلاب المرحلة الثانوية و 86%من طلاب المرحلة المتوسطة فعندهم قدر من عدم الرضا يتفاوت.
    - الذين منّ الله عليهم بالاستقامة بعد أن كانوا في طريق الانحراف وهم فئة(ب)وجه إليهم سؤال :هل كنت راض في ذلك الوقت (وقت الانحراف)عن حالك؟ 15%أجاب أنه كان متضايق جداً.
    - 30%من المرحلة الثانوية غير راضين عن حالهم.
    - 32%من الفئة الثانية (ب) غير راضين.
    - 22%من المرحلة المتوسطة أجابوا أنهم غير راضين.
    - 51%من المرحلة الثانوية غير راضين عن حالهم نوعاً ما.
    - 64% من المرحلة المتوسطة أجابوا الإجابة نفسها.
    والخلاصة : أن أكثر هؤلاء عنده قدر من عدم الرضا والقناعة بحاله التي هو عليها بتفاوت، فبعضهم متضايق جداً، وبعضهم غير راض، وبعضهم الأمر عنده دون ذلك، لكن معظمهم يشتركون في أنهم غير راضين عن حالهم التي هم عليها.
    لاشك أن هذا جانب إيجابي يخدمنا في دعوتهم، ويشعرنا أن هؤلاء لديهم قرب من الحق وطريق الاستقامة.
    الجانب الثاني: : رغبتهم في تغيير حالهم:
    عندما سئل أفراد الاستبانات الموزعة عن رغبتهم في تغيير حالهم، كانات نسب الإجابات كما يلي :
    - 3% من طلاب المرحلة الثانوية، و7%من طلاب المرحلة المتوسطة فقط قالوا إنهم لا يرغبون في تغير حالهم.
    البقية يتفاوتون، على النحو التالي:
    - 46%من طلاب المرحلة الثانوية، و37% من المرحلة المتوسطة رغبتهم أكيدة.
    ونلاحظ تفاوت النسب بشكل واضح بين المرحلة الثانوية والمرحلة المتوسطة، فكلما تقدم الشاب في السن ازداد تعقلاً وإدراكاً لسوء حاله التي هو عليها، ومن ثم ازداد رغبةً في تغيير حاله التي هو عليها.
    الجانب الثالث: تفكيرهم في الالتزام :
    - 93% من المرحلة الثانوية و92%من المرحلة المتوسطة فكروا في الالتزام.
    إذاً فأكثر هؤلاء لا يقف الأمر بهم عند عدم الاقتناع، بل فكر فعلاً في الالتزام، وهؤلاء الذين فكروا في الالتزام :
    - 32%منهم فكر تفكيراً جاداً في الالتزام.
    - 71% من المرحلة الثانوية و 74% من المرحلة المتوسطة فكروا في الالتزام ثلاث مرات أو أكثر.
    - 49%من المرحلة الثانوية و34%من المرحلة المتوسطة بدأوا خطوات عملية، مثل المحافظة على الصلاة، والجلوس في المسجد بعد صلاة الفجر في الإجازة، والالتحاق
    بالصاحين، وتمزيق الصور، وحرق الأفلام والأشرطة، ولكن لم يستطيعوا الثبات على الطريق الذي بدؤوا في سلوكه.
    الجانب الرابع :أن أكثر هؤلاء يشعر أن الالتزام طريق السعادة:
    وجه سؤال هو:هل تشعر أن الالتزام طريق السعادة ؟ وكانت الخيارات التي أمامهم فكانت النتيجة كما يلي :
    - أجاب بنعم :79%من طلاب المرحلة الثانوية، و81%من طلاب المرحلة المتوسطة وهؤلاء قالوا إنهم يشعرون بأن الالتزام طريق السعادة.
    - أجاب بلا أدري : 21% من طلاب المرحلة الثانوية و 18%من طلاب المرحلة المتوسطة.
    - أجاب بلا: 0.5%من طلاب المرحلة الثانوية و 1%من طلاب المرحلة المتوسطة، أي شخص واحد من المرحلة المتوسطة وشخص واحد من المرحلة الثانوية الذين لا يشعرون بأن الالتزام طريق السعادة.
    فلست بحاجة إلى مزيد من بذل الجهد في دعوته لإقناعه بأن هذا هو طريق السعادة فهو يشعر بذلك، ولكن حدثه عن السعادة التي وجدتها بعد استقامتك، وحدثه عن جوانب منها.
    الجانب الخامس:استجابتهم للنصيحة:
    وجه إليهم سؤال هو: هل وجه لك نصيحة شخصية ؟ وكانت إجابتهم كما يلي :
    - 88%من طلاب المرحلة الثانوية و 85%من طلاب المرحلة المتوسطة أفادوا بأنهم قد تلقوا نصيحة شخصية.
    ثم وجه للذين تلقوا نصيحة شخصية سؤال آخر هو: ما أثر هذه النصيحة عليك؟ فكانت الإجابة على ما يلي :
    - 31%من المرحلة الثانوية و 34% من المرحلة المتوسطة أي قريباً من الثلث، أجابوا بأنهم استقاموا مدة محدودة. فلم يقتصروا على قبول النصيحة والتأثر بها، بل استقاموا فعلاً، لكنها مدة محدودة لم يستمروا عليها.
    - 36%من المرحلة الثانوية و 40%من المرحلة المتوسطة أفادوا أنهم تأثروا تأثراً وقتياً.
    - إذاً 67%من المرحلة الثانوية و 74%من المرحلة المتوسطة ممن تلقوا نصيحة شخصية، كان أثر النصيحة عليهم أثر إيجابياً، فإما أنه استقام مدة محدودة، وإما أنه تأثر تأثراً وقتياً، وهي قضية نشاهدها،
    فعندما نتحدث في الفصل مع الطلاب، ونوجه لهم نصيحة أو موعظة، نشاهد في وجوه الكثير من هؤلاء التأثر، ونشعر فعلاً بعلامات الندم ترتسم عليها، فكيف إذا كانت النصيحة نصيحة شخصية ؟
    - 23%من المرحلة الثانوية و 25%من المرحلة المتوسطة يقول شكرته ولم أستجب له، بمعنى أن لديه شكراً وعرفاناً لهذه النصيحة وإن لم يستجب لها، هذا بلا شك يعد جانباً إيجابياً
    بحد ذاته، فأنت عندما تنصح إنساناً، ويشكر ويقدر ويثني ولو لم يستجب فإنك تشعر أن جهدك لم يذهب سُدى.
    وأما الذين سخروا من الذين أسدوا لهم النصيحة فأفاد :
    - 2% من المرحلة الثانوية و 1%من المرحلة المتوسطة أنهم سخروا ممن وجه لهم النصيحة، ولكن عندما تكون النصيحة جادة أخوية فلا شك أنه من النادر أن تجد من يسخر منك.
    إذاً فقد عرفت نسبة الذين يستجيبون للنصيحة، فيسمعونها وتؤثر فيهم كما عرضنا وكما نشاهد، وعندما جلسنا مع بعض الشباب على الرصيف كانوا مؤدبين فأبدوا لنا الترحيب، وكان بعضهم يدخن فأطفأ سيجارته، وجلسنا معهم وعرضنا عليهم موضوع
    عوائق الاستقامة، وسألناهم ما الذي يمنعكم من سلوك طريق الاستقامة ؟ ودخلنا معهم في النقاش، ثم بعد ذلك استأذنا منهم، فقال أحدهم :إنك جعلت هذا الموضوع عائقاً بينك وبين النصيحة، فقد كنا ننتظر منك أن توجه لنا نصيحة شخصية بعد ذلك، فلماذا
    لم توجه لنا هذه النصيحة ؟ وكان حديثه وطلبه محرجاً لنا، وهو دليل على أن هؤلاء عندهم رغبة، وعندهم حرص أن يسلكوا طريق الاستقامة، وهم يرحبون بالنصيحة، وأسوأهم حالاً من يرحب ترحيب مجاملة ولا شك أن هذا يعطيك دافعاً أكبر.
    ونلاحظ من خلال النسب التي عرضناها، أن استجابة طلاب المرحلة المتوسطة للنصيحة وتأثرهم بها أكثر، مع أن طلاب المرحلة الثانوية أكثر جدية، ولكن طلاب المرحلة المتوسطة يسهل التأثير عليهم لأنهم لم يغوصوا بعد في أعماق الفساد والشهوات.
    الجانب السادس : سماع الشريط الإسلامي :
    وجه إليهم سؤال هو: هل تسمع الشريط الإسلامي ؟ فأجاب:
    6% من المرحلة الثانوية و 5%من المرحلة المتوسطة بأنهم لا يسمعون الشريط الإسلامي إطلاقاً، والبقية يسمعون سماعاً متفاوتاً، ومنهم من يسمع دائماً، ومنهم من يسمع كثيراً، ومنهم من يسمع على ندرة، لكن هؤلاء يشتركون في أنهم يسمعون الشريط الإسلامي.
    بل أفاد أكثر هؤلاء أن أكثر الوسائل التي يرونها تأثيراً على الشباب هو الشريط.
    ولاشك أن هذا الجانب إيجابي يجب أن نعتني به، فإذا كان هؤلاء لديهم استعداد أن يسمعوا الشريط الإسلامي فهذا يدفعنا إلى أن نخصص لهم حديثاً خاصاً، ومحاضرات خاصة، خطباً خاصة، وإصدارات خاصة موجهة لهم، ثم نسلك معهم وسيلة أخرى، وهي نقل الشريط الإسلامي،
    وإهداؤه وتوزيعه عليهم، فالكثير منهم يسمع الشريط الإسلامي،ويتأثر به حيث أفاد أكثر من 60% تقريباً أنهم يتأثرون عندما يسمعون الشريط.
    وهذه رسالة نوجهها إلى أصحاب التسجيلات ليعتنوا بهذا الجانب، وليعتنوا بهذه النوعية من الشباب.
    وكذلك نوجهها إلى مشايخنا وأساتذتنا من العلماء والدعاة بأن يعتنوا بهؤلاء فيقدموا لهم مادة قوية قيمة، وإذا عرفنا مدى ما لدى هؤلاء من الاستعداد لسماع الشريط الإسلامي، فما نسبة المادة الموجهة لهم من المواد المعروضة في التسجيلات ؟ لاشك أن المحاضرات
    والخطب التي تأخذ الجانب الوعظي تناسب هؤلاء، ولكن هل يجد هؤلاء حديثاً واقعياً فيه نقاش عقلي لمشاكلهم الخاصة، وما يواجهونه من عقبات، وفيه الاهتمام بهم؟ وقد أبدى لنا كثير من هؤلاء الشباب شكره على اهتمامنا به، وعلى توجيه مثل هذه الأسئلة والاستبانات
    التي تُشعر بالاهتمام والعناية بشأنه.
    الجانب السابع : موقفهم من الشباب الملتزم :
    لقد فوجئنا فعلاً بنتيجة ما كنا نتوقعها من حيث موقف هؤلاء من الشباب الملتزم، كان من الأسئلة الموجهة لهم : كلمة توجهها إلى كل من : الأب، الأستاذ، الداعية، الشاب الملتزم.
    ولنعرض بعض الكلمات التي وجهها هؤلاء للشباب الملتزمين، والكثير من هؤلاء رسالته للملتزمين : أن ينصحوا إخوانهم، وأيضاً : ترك العزلة، والأنانية، وكسر الحواجز بينه وبين غير الملتزمين.
    فهو يرى أنك عندما تستأثر بهذا الخير وحدك وتبتعد عنهم أنك تملك قدراً من الأنانية، ويرى أنه ينبغي أن تشركهم في هذا الخير الذي بين يديك.
    وهذه بعض أقوالهم :
    § أن يكونوا قدوة صالحة ليدركوا أهميتهم.
    § أن يحمدوا الله على الهداية.
    § تقديم النصيحة لغير الملتزمين مرة ومرة.
    § أن ينظر أمامه فلا يبالي بمن يسخر به فهو أفضل منه.
    § أن يتحملوا كل ما يقال لهم ويصمدوا ويكونوا خير مثل.
    § جزاهم الله خيراً، لا أقترح عليهم شيئاً لأنهم قائمون بواجبهم التام.
    § أتمنى أن أكون مثلهم.
    § هم قدوتنا نحو الصلاح.
    § أشكركم على ما فعلتم بي.


    عدل سابقا من قبل في الخميس 17 يناير - 11:53:00 عدل 5 مرات
    avatar
    ROBIO
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 127
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : @fait tout ....lol@
    نقاط : 11105
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/09/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف ROBIO في الخميس 17 يناير - 9:46:00

    لا أعلم لماذا تقولين أنك لاحظت ظاهرة في كل مواضيعك....بنسبة لي أنا راضي على كل شيء...و بصراحة لم ألاحظ هذه الظاهرة...قولي هل أنت تحسين بأنك غير راضية على وضعك....أنصحك يا أختي ان تطرحي هذه الافكار السلبية اللتي يوما ما سوف تؤدي بك الى الانتحار...هههه
    avatar
    mo3ad
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 344
    العمل/الترفيه : الغطس+الكرة
    نقاط : 11002
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/11/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف mo3ad في الخميس 17 يناير - 9:58:36

    يجب انيعلم الجميع على ان كل مهنة يزاولها ابه او امه فهي مهنة شريفة ودي طابع مهم في مجتمعهم فلولا هده المهن لما ضهرت كل الاختراعات والابتكارات وشكرا لك اختي الغامضة على هده الضاهرة
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الخميس 17 يناير - 15:15:36

    ابن جبل كتب:[size=18] رغم اعتقادي الراسخ ان هذا الموضوع معقد جدا واغلبنا يعاني منه الا ان هذا لا يمنع ان اضع بين ايديكم هذه الدراسة عن هؤلاء الشباب
    الجانب الأول:عدم رضاهم عن حالهم :
    أكثر هؤلاء مع أنه يتمتع بالشهوات ويرخي لنفسه العنان فهو غير راضٍ عن حالته التي هو عليها، وقد وجه إليهم سؤال، هو :ما مدى رضاك عن حالك الآن من الناحية الشرعية؟
    وكانت الإجابات على النحو التالي:
    - 6%فقط من طلاب المرحلة الثانوية قالوا إنهم راضون تماماً عن حالهم.
    - 14%من طلاب المرحلة المتوسطة راضون تماماً.
    - أما البقية والذين يمثلون نسبة 94%من طلاب المرحلة الثانوية و 86%من طلاب المرحلة المتوسطة فعندهم قدر من عدم الرضا يتفاوت.
    - الذين منّ الله عليهم بالاستقامة بعد أن كانوا في طريق الانحراف وهم فئة(ب)وجه إليهم سؤال :هل كنت راض في ذلك الوقت (وقت الانحراف)عن حالك؟ 15%أجاب أنه كان متضايق جداً.
    - 30%من المرحلة الثانوية غير راضين عن حالهم.
    - 32%من الفئة الثانية (ب) غير راضين.
    - 22%من المرحلة المتوسطة أجابوا أنهم غير راضين.
    - 51%من المرحلة الثانوية غير راضين عن حالهم نوعاً ما.
    - 64% من المرحلة المتوسطة أجابوا الإجابة نفسها.
    والخلاصة : أن أكثر هؤلاء عنده قدر من عدم الرضا والقناعة بحاله التي هو عليها بتفاوت، فبعضهم متضايق جداً، وبعضهم غير راض، وبعضهم الأمر عنده دون ذلك، لكن معظمهم يشتركون في أنهم غير راضين عن حالهم التي هم عليها.
    لاشك أن هذا جانب إيجابي يخدمنا في دعوتهم، ويشعرنا أن هؤلاء لديهم قرب من الحق وطريق الاستقامة.
    الجانب الثاني: : رغبتهم في تغيير حالهم:
    عندما سئل أفراد الاستبانات الموزعة عن رغبتهم في تغيير حالهم، كانات نسب الإجابات كما يلي :
    - 3% من طلاب المرحلة الثانوية، و7%من طلاب المرحلة المتوسطة فقط قالوا إنهم لا يرغبون في تغير حالهم.
    البقية يتفاوتون، على النحو التالي:
    - 46%من طلاب المرحلة الثانوية، و37% من المرحلة المتوسطة رغبتهم أكيدة.
    ونلاحظ تفاوت النسب بشكل واضح بين المرحلة الثانوية والمرحلة المتوسطة، فكلما تقدم الشاب في السن ازداد تعقلاً وإدراكاً لسوء حاله التي هو عليها، ومن ثم ازداد رغبةً في تغيير حاله التي هو عليها.
    الجانب الثالث: تفكيرهم في الالتزام :
    - 93% من المرحلة الثانوية و92%من المرحلة المتوسطة فكروا في الالتزام.
    إذاً فأكثر هؤلاء لا يقف الأمر بهم عند عدم الاقتناع، بل فكر فعلاً في الالتزام، وهؤلاء الذين فكروا في الالتزام :
    - 32%منهم فكر تفكيراً جاداً في الالتزام.
    - 71% من المرحلة الثانوية و 74% من المرحلة المتوسطة فكروا في الالتزام ثلاث مرات أو أكثر.
    - 49%من المرحلة الثانوية و34%من المرحلة المتوسطة بدأوا خطوات عملية، مثل المحافظة على الصلاة، والجلوس في المسجد بعد صلاة الفجر في الإجازة، والالتحاق
    بالصاحين، وتمزيق الصور، وحرق الأفلام والأشرطة، ولكن لم يستطيعوا الثبات على الطريق الذي بدؤوا في سلوكه.
    الجانب الرابع :أن أكثر هؤلاء يشعر أن الالتزام طريق السعادة:
    وجه سؤال هو:هل تشعر أن الالتزام طريق السعادة ؟ وكانت الخيارات التي أمامهم فكانت النتيجة كما يلي :
    - أجاب بنعم :79%من طلاب المرحلة الثانوية، و81%من طلاب المرحلة المتوسطة وهؤلاء قالوا إنهم يشعرون بأن الالتزام طريق السعادة.
    - أجاب بلا أدري : 21% من طلاب المرحلة الثانوية و 18%من طلاب المرحلة المتوسطة.
    - أجاب بلا: 0.5%من طلاب المرحلة الثانوية و 1%من طلاب المرحلة المتوسطة، أي شخص واحد من المرحلة المتوسطة وشخص واحد من المرحلة الثانوية الذين لا يشعرون بأن الالتزام طريق السعادة.
    فلست بحاجة إلى مزيد من بذل الجهد في دعوته لإقناعه بأن هذا هو طريق السعادة فهو يشعر بذلك، ولكن حدثه عن السعادة التي وجدتها بعد استقامتك، وحدثه عن جوانب منها.
    الجانب الخامس:استجابتهم للنصيحة:
    وجه إليهم سؤال هو: هل وجه لك نصيحة شخصية ؟ وكانت إجابتهم كما يلي :
    - 88%من طلاب المرحلة الثانوية و 85%من طلاب المرحلة المتوسطة أفادوا بأنهم قد تلقوا نصيحة شخصية.
    ثم وجه للذين تلقوا نصيحة شخصية سؤال آخر هو: ما أثر هذه النصيحة عليك؟ فكانت الإجابة على ما يلي :
    - 31%من المرحلة الثانوية و 34% من المرحلة المتوسطة أي قريباً من الثلث، أجابوا بأنهم استقاموا مدة محدودة. فلم يقتصروا على قبول النصيحة والتأثر بها، بل استقاموا فعلاً، لكنها مدة محدودة لم يستمروا عليها.
    - 36%من المرحلة الثانوية و 40%من المرحلة المتوسطة أفادوا أنهم تأثروا تأثراً وقتياً.
    - إذاً 67%من المرحلة الثانوية و 74%من المرحلة المتوسطة ممن تلقوا نصيحة شخصية، كان أثر النصيحة عليهم أثر إيجابياً، فإما أنه استقام مدة محدودة، وإما أنه تأثر تأثراً وقتياً، وهي قضية نشاهدها،
    فعندما نتحدث في الفصل مع الطلاب، ونوجه لهم نصيحة أو موعظة، نشاهد في وجوه الكثير من هؤلاء التأثر، ونشعر فعلاً بعلامات الندم ترتسم عليها، فكيف إذا كانت النصيحة نصيحة شخصية ؟
    - 23%من المرحلة الثانوية و 25%من المرحلة المتوسطة يقول شكرته ولم أستجب له، بمعنى أن لديه شكراً وعرفاناً لهذه النصيحة وإن لم يستجب لها، هذا بلا شك يعد جانباً إيجابياً
    بحد ذاته، فأنت عندما تنصح إنساناً، ويشكر ويقدر ويثني ولو لم يستجب فإنك تشعر أن جهدك لم يذهب سُدى.
    وأما الذين سخروا من الذين أسدوا لهم النصيحة فأفاد :
    - 2% من المرحلة الثانوية و 1%من المرحلة المتوسطة أنهم سخروا ممن وجه لهم النصيحة، ولكن عندما تكون النصيحة جادة أخوية فلا شك أنه من النادر أن تجد من يسخر منك.
    إذاً فقد عرفت نسبة الذين يستجيبون للنصيحة، فيسمعونها وتؤثر فيهم كما عرضنا وكما نشاهد، وعندما جلسنا مع بعض الشباب على الرصيف كانوا مؤدبين فأبدوا لنا الترحيب، وكان بعضهم يدخن فأطفأ سيجارته، وجلسنا معهم وعرضنا عليهم موضوع
    عوائق الاستقامة، وسألناهم ما الذي يمنعكم من سلوك طريق الاستقامة ؟ ودخلنا معهم في النقاش، ثم بعد ذلك استأذنا منهم، فقال أحدهم :إنك جعلت هذا الموضوع عائقاً بينك وبين النصيحة، فقد كنا ننتظر منك أن توجه لنا نصيحة شخصية بعد ذلك، فلماذا
    لم توجه لنا هذه النصيحة ؟ وكان حديثه وطلبه محرجاً لنا، وهو دليل على أن هؤلاء عندهم رغبة، وعندهم حرص أن يسلكوا طريق الاستقامة، وهم يرحبون بالنصيحة، وأسوأهم حالاً من يرحب ترحيب مجاملة ولا شك أن هذا يعطيك دافعاً أكبر.
    ونلاحظ من خلال النسب التي عرضناها، أن استجابة طلاب المرحلة المتوسطة للنصيحة وتأثرهم بها أكثر، مع أن طلاب المرحلة الثانوية أكثر جدية، ولكن طلاب المرحلة المتوسطة يسهل التأثير عليهم لأنهم لم يغوصوا بعد في أعماق الفساد والشهوات.
    الجانب السادس : سماع الشريط الإسلامي :
    وجه إليهم سؤال هو: هل تسمع الشريط الإسلامي ؟ فأجاب:
    6% من المرحلة الثانوية و 5%من المرحلة المتوسطة بأنهم لا يسمعون الشريط الإسلامي إطلاقاً، والبقية يسمعون سماعاً متفاوتاً، ومنهم من يسمع دائماً، ومنهم من يسمع كثيراً، ومنهم من يسمع على ندرة، لكن هؤلاء يشتركون في أنهم يسمعون الشريط الإسلامي.
    بل أفاد أكثر هؤلاء أن أكثر الوسائل التي يرونها تأثيراً على الشباب هو الشريط.
    ولاشك أن هذا الجانب إيجابي يجب أن نعتني به، فإذا كان هؤلاء لديهم استعداد أن يسمعوا الشريط الإسلامي فهذا يدفعنا إلى أن نخصص لهم حديثاً خاصاً، ومحاضرات خاصة، خطباً خاصة، وإصدارات خاصة موجهة لهم، ثم نسلك معهم وسيلة أخرى، وهي نقل الشريط الإسلامي،
    وإهداؤه وتوزيعه عليهم، فالكثير منهم يسمع الشريط الإسلامي،ويتأثر به حيث أفاد أكثر من 60% تقريباً أنهم يتأثرون عندما يسمعون الشريط.
    وهذه رسالة نوجهها إلى أصحاب التسجيلات ليعتنوا بهذا الجانب، وليعتنوا بهذه النوعية من الشباب.
    وكذلك نوجهها إلى مشايخنا وأساتذتنا من العلماء والدعاة بأن يعتنوا بهؤلاء فيقدموا لهم مادة قوية قيمة، وإذا عرفنا مدى ما لدى هؤلاء من الاستعداد لسماع الشريط الإسلامي، فما نسبة المادة الموجهة لهم من المواد المعروضة في التسجيلات ؟ لاشك أن المحاضرات
    والخطب التي تأخذ الجانب الوعظي تناسب هؤلاء، ولكن هل يجد هؤلاء حديثاً واقعياً فيه نقاش عقلي لمشاكلهم الخاصة، وما يواجهونه من عقبات، وفيه الاهتمام بهم؟ وقد أبدى لنا كثير من هؤلاء الشباب شكره على اهتمامنا به، وعلى توجيه مثل هذه الأسئلة والاستبانات
    التي تُشعر بالاهتمام والعناية بشأنه.
    الجانب السابع : موقفهم من الشباب الملتزم :
    لقد فوجئنا فعلاً بنتيجة ما كنا نتوقعها من حيث موقف هؤلاء من الشباب الملتزم، كان من الأسئلة الموجهة لهم : كلمة توجهها إلى كل من : الأب، الأستاذ، الداعية، الشاب الملتزم.
    ولنعرض بعض الكلمات التي وجهها هؤلاء للشباب الملتزمين، والكثير من هؤلاء رسالته للملتزمين : أن ينصحوا إخوانهم، وأيضاً : ترك العزلة، والأنانية، وكسر الحواجز بينه وبين غير الملتزمين.
    فهو يرى أنك عندما تستأثر بهذا الخير وحدك وتبتعد عنهم أنك تملك قدراً من الأنانية، ويرى أنه ينبغي أن تشركهم في هذا الخير الذي بين يديك.
    وهذه بعض أقوالهم :
    § أن يكونوا قدوة صالحة ليدركوا أهميتهم.
    § أن يحمدوا الله على الهداية.
    § تقديم النصيحة لغير الملتزمين مرة ومرة.
    § أن ينظر أمامه فلا يبالي بمن يسخر به فهو أفضل منه.
    § أن يتحملوا كل ما يقال لهم ويصمدوا ويكونوا خير مثل.
    § جزاهم الله خيراً، لا أقترح عليهم شيئاً لأنهم قائمون بواجبهم التام.
    § أتمنى أن أكون مثلهم.
    § هم قدوتنا نحو الصلاح.
    § أشكركم على ما فعلتم بي.



    بسم الله الرحمان الرحيم

    بارك الله فيك يا اخي الكريم على هده المشاركة القيمة بحد داتها وخاصتا الاحصائيات المقدمة وانا على اتم اليقين بان هده الاحصائيات بالضبط هي واقعة مؤكدة وخاصتا لدينا نحن الشباب ولكوننا اناس وبشر فدائما نحن في تطلع وطموح وغالبا ما يولد هدا الامر عدم الرضا

    شكرا يا اخي ودمت متميزا بمشاركاتك الهادفة والقيمة
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الخميس 17 يناير - 15:29:03

    ROBIO كتب:لا أعلم لماذا تقولين أنك لاحظت ظاهرة في كل مواضيعك....بنسبة لي أنا راضي على كل شيء...و بصراحة لم ألاحظ هذه الظاهرة...قولي هل أنت تحسين بأنك غير راضية على وضعك....أنصحك يا أختي ان تطرحي هذه الافكار السلبية اللتي يوما ما سوف تؤدي بك الى الانتحار...هههه



    بسم الله الرحمان الرحيم

    على العموم شكرا على المشاركة وان كانت في غير موضعها ....والله يا اخي قبل ان اقرا مشاركتك انتباني احساس باك ستقوم بمداخلة من هدا القبيل .................ترى لمادا كلما طرحت موضوعا ما دائما تقوم بضبطه علي انا من قال لك انني احمل افكار سلبية ومن قال لك انني سانتحر (اعود بالله من هدا الامر))

    يااخي الكريم انه لامر بديهي جدا بما اننا في قسم النقاش وهنا نقوم في الغالب بمعالجة القضايا والظواهر وانا لم اقصد محيطنا اي الحي بل مطلقا بل قصدت محيطنا العربي بل في الحي بالضبط لم الحظ هدا الامر مع انه ينتشر بين الفتيات لكنه منتشر بكترة عند الشباب بصفة عامة اينما وجدو .........الحمد لله انك راض عن نفسك ونفس الامر معنا لكن نحن في اطار قضية عامة ولي حوار وجواب فانا لم اقصدك انت ولم اقل انك غير راض عن نفسك ولكن اعلم يااخي انه بالفعل قد نكدب على انفسنا ادا قلنا اننا على اتم الرضا بانفسنا وان كان مع علاقتنا بالخالق عز وجل او علاقتنا بالمخلوق .....الا تعلم ان الله عز وجل قد خلق فينا غريزة الطموح والارتقاء والسمو ....ولكن يجب استعمالها في حدود وضوابط بحيت لانتور على من حولنا فهم لا دنب لهم في دالك فالمجتمع اصناف وانواع الغني والفقير والكادح والميسور والمتوسط والاية قابلة للقلب دائما ودالك نتيجة الطموح

    اتمنى ان تعالج المسالة في سياقها ولا تقم دائما بتلبيس الموضوع علي لانه لا يشكل نظرتي بصفة خاصة بل على وجه عام....
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الخميس 17 يناير - 15:30:49

    mo3ad كتب:يجب انيعلم الجميع على ان كل مهنة يزاولها ابه او امه فهي مهنة شريفة ودي طابع مهم في مجتمعهم فلولا هده المهن لما ضهرت كل الاختراعات والابتكارات وشكرا لك اختي الغامضة على هده الضاهرة

    شكرا لك يا اخي على هده الاطلالة وبالفعل فكل المهن شريفة مهما صغر قدرها وشانها فهي تمتل حيز كبير في حياتنا /الا المحرمة منها /
    avatar
    SAFATH
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 263
    العمل/الترفيه : صيد السمك
    نقاط : 11392
    السٌّمعَة : 22
    تاريخ التسجيل : 19/10/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف SAFATH في الخميس 17 يناير - 17:03:39

    إن السبب الذي لايجعل أبناء أصحاب المهن البسيطة (في نظرنا) في أوربا يخجلون من عمل آبائهم هو مستوى عيشهم الذي يشبه مستوى عيش أبناء الأطر العليا فلهذا لاتجدهم يكترتون لهذا لأنهم لايعانون من أي حرمان أظف إلى هذا إلى أن وظعية العمل مختلفة تماما فعامل النظافة في اوربا يضع العطر قبل ذهابه إلى عمله كما أنه لا يلمس أي شيئ بيده فتجد الإبن لايستحيي من لقاء والده أثناء عمله, أما عندنا فإن المرأ لا يجرؤ من الإقتراب من شاحنة النفايات فكيف من العاملين فيها, وهذا ينطبق على المهن الأخرى.
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في السبت 19 يناير - 12:24:30

    SAFATH كتب:إن السبب الذي لايجعل أبناء أصحاب المهن البسيطة (في نظرنا) في أوربا يخجلون من عمل آبائهم هو مستوى عيشهم الذي يشبه مستوى عيش أبناء الأطر العليا فلهذا لاتجدهم يكترتون لهذا لأنهم لايعانون من أي حرمان أظف إلى هذا إلى أن وظعية العمل مختلفة تماما فعامل النظافة في اوربا يضع العطر قبل ذهابه إلى عمله كما أنه لا يلمس أي شيئ بيده فتجد الإبن لايستحيي من لقاء والده أثناء عمله, أما عندنا فإن المرأ لا يجرؤ من الإقتراب من شاحنة النفايات فكيف من العاملين فيها, وهذا ينطبق على المهن الأخرى.

    بسم الله الرحمان الرحيم

    اهلا بعودتك يااخي مجدد.....................مداخلة قيمة الى حد مهم بالفعل هدا هو السبب الرئيسي الموجود بيننا والغرب
    avatar
    طالب حق
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1534
    نقاط : 13009
    السٌّمعَة : 30
    تاريخ التسجيل : 10/09/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف طالب حق في السبت 19 يناير - 12:33:35

    الحقيقة أن مسألة عدم القبول بالمستوى الاجتماعي، أو الحالة المادية ناتج عن نقص في التربية، تربية الأبناء على قيمة الرضى بقضاء الله وقدره... فلا أحد في هذا العالم اختار ظروفه المادية ولا البلد الذي ولد فيه، ولا أبواه... ولا أي شيء... الله وحده كفيل بهذا كله...
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الإثنين 21 يناير - 6:53:14

    طالب حق كتب:الحقيقة أن مسألة عدم القبول بالمستوى الاجتماعي، أو الحالة المادية ناتج عن نقص في التربية، تربية الأبناء على قيمة الرضى بقضاء الله وقدره... فلا أحد في هذا العالم اختار ظروفه المادية ولا البلد الذي ولد فيه، ولا أبواه... ولا أي شيء... الله وحده كفيل بهذا كله...


    بالفعل يجب علينا الرضا بالقضاء والقدر لانه من ابواب الايمان

    طالب الحق
    عضــــو جديــــــد
    عضــــو جديــــــد

    ذكر عدد الرسائل : 18
    نقاط : 10818
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 06/01/2008

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف طالب الحق في الإثنين 21 يناير - 14:42:03

    أظن أن أصل هذا المشكل والذي يعاني منه جل أبناء جيلنا هو افتقادنا لتربية القناعة بالقليل والرضى بالأمر الواقع
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الثلاثاء 22 يناير - 6:13:53

    طالب الحق كتب:أظن أن أصل هذا المشكل والذي يعاني منه جل أبناء جيلنا هو افتقادنا لتربية القناعة بالقليل والرضى بالأمر الواقع

    بالفعل يا اخي قد يرجع السبب الى التربية ولعل ان هدا الامر هو من ابرز اسباب تخلفنا لاننا لو كنا نرضى كنا حينها سمحقق امور واقعية وانجازات لكننا دائمكا حالمين

    مشكور على الاطلالة
    avatar
    SAFATH
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 263
    العمل/الترفيه : صيد السمك
    نقاط : 11392
    السٌّمعَة : 22
    تاريخ التسجيل : 19/10/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف SAFATH في الثلاثاء 22 يناير - 6:42:47

    معذرة، لست متفقاً معكما البثة.
    إن الذي يقرأ تدخلاتكما الأخيرة يستنتج أن الغرب وصل لما وصل إليه بالقناعة وهذا خطأ كبير لأن الغربيين لا يعرفون للقناعة معنى ونحن ندفع ثمن تكالبهم في جميع الدول الإسلامية دون استثناء مع العلم أنهم راضون بما وصلوا إليه ويسعون لتحقيق المزيد.
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الثلاثاء 22 يناير - 14:50:17

    SAFATH كتب:معذرة، لست متفقاً معكما البثة.
    إن الذي يقرأ تدخلاتكما الأخيرة يستنتج أن الغرب وصل لما وصل إليه بالقناعة وهذا خطأ كبير لأن الغربيين لا يعرفون للقناعة معنى ونحن ندفع ثمن تكالبهم في جميع الدول الإسلامية دون استثناء مع العلم أنهم راضون بما وصلوا إليه ويسعون لتحقيق المزيد.

    بسم الله الرحمان الرحيم ..............

    ......................لايخفى عليك يا اخي الكريم بان الجنس البشري بكل اصنافه وتنواعه يملك دائما رغبة التطلع والتملك وهدا هو شان الغرب وفي اطار حديتنا فلم نتكلم على الغرب بحد داته في اطار عالمه السياسي الاقتصادي بل في اطاره الاسري المعيشي وبالطبع فهو كغيره من الشعوب توجد فيه اسر فقيرة واخرى معوزة ودوي الحرف والمهن .......الخ ولكن اصحاب هده المهن قد يكون مستواهم متاطرا مع مستوى الاسر الميسورة التي في طريقها الى الغنى ........وكما انني اجدهم في التلفاز او بيننا بالضبط يتكلمون بطلاقة ويعترفون بكل عفوية انهم يعملون في المقاهي او كمربيين .............ومهن من هدا القبيل ..........او لا توافقني المنظور

    عبد ربه
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر عدد الرسائل : 52
    العمل/الترفيه : التعليمl
    نقاط : 11049
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/10/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف عبد ربه في الأربعاء 23 يناير - 5:02:26

    إن الأمر الذي أثرتموه في هذا الموضوع، شائك ومركب ذلك أن أسبابه متعددة وليست سببا واحدا، كما أنه قد يحصل أكثر من سبب واحد عند نفس الشخص ، ذكر بعض الإخوة أن السبب هو عدم القناعة والرضى ، وبعضهم أرجع ذلك إلى غياب التربية ، والبعض الآخر فسر الأمر بتخلفنا في مقابل الغرب ، وكل هذه التفسيرات تتضمن شيئا من الحقيقة ، وأكاد أقول إن الحقيقة هي هذه التفسيرات مجتمعة.

    فمن ناحية ، اهتمامنا بالقشور والمظاهر من أهم أسباب هذا التذمر ، فنحن نريد أن نظهر على غير حقيقتنا ، وتستهوينا المظاهر ، وهذا تخلف في أساليب التفكير وهدر للجهد فيما لا ترجى منه فائدة. ومن ناحية أخرى نحن فاشلون ، نريد أن نبرر فشلنا بلوم الآخرين ، فليس عيبا أن أكون ابن فقير لكن العيب كل العيب هو أن أستسلم لهذا الفقر وأن لا أعمل على تحسين وضعيتي .ومن جهة ثالثة ، ليست القناعة كسل وخمول ،ولا الرضى استسلام ، وإنما هما عمل متواصل وجهد لا يفتر ثم حمد لله ورضى بما قسم .
    إن المعيار الذي ينبغي أن يفعل في هذا الأمر هو معيار الحلال والحرام ومعيار الصواب والخطأ ، فليفخر كل واحد منا بأبيه الذي يكسب قوت عياله من حلال واستقامة ، ومن ابتلي بأب لا يفرق بين حلال و حرام فليدع الله له بالهداية ، وليعلم أن الحرام لا يتعلق بذمتين فهو وحده المسؤول عما جنى ويجني .
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الأربعاء 23 يناير - 6:58:48


    اعود اليكم لاذكر لكم قصة كنا شهودا عليها هذا الصباح ...انا والاخ .................
    سلمت علينا امرأة من البادية ومعها ابنها الذي يبلغ من العمر اكثر من عشرين سنة.
    تبدوا عليه حالة شباب اليوم .سالتنا عن عشبة تنبت إلى جانب الواد الحار. طلبها منها احد (الشرفاء)الفقيه الذي يعزم هنا في طنجة البالية. حسب اعتقادها.ولعله احد المشعوذين .قالت ان مشكلة ولدها بدات عندما خرج من الخدمة واصبح عاطلا. جرب بيع الحلويات فلم ينجح. سالناه عن حالته قال انه يشعر بالاختناق ويفكر في الموت ويفضل العزلةعن الناس

    زادت والدته. انه يكره اخوانه ويمنعهم من مشاهدة التلفزيون.وهي تدور به على الفقهاء والسادات .حسب تعبيرها . فحاولنا اقناعهما بان هذه (وساوس واوهام) فلا تستسلما ...نرجوا ان يكونا قد اقتنعا ....؟؟؟؟؟


    عدل سابقا من قبل في الإثنين 28 يناير - 13:36:11 عدل 1 مرات
    avatar
    SAFATH
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 263
    العمل/الترفيه : صيد السمك
    نقاط : 11392
    السٌّمعَة : 22
    تاريخ التسجيل : 19/10/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف SAFATH في الأربعاء 23 يناير - 12:21:34

    لعل الفتى يكون مسحوراً فعلاً فلماذا يا ترى لم تنصحانهما بالرقية الشرعية مثلا، إن هذا الأمر لا يتعلق بعدم الرضى كما أنه قد لا يكون أوهاماً كما ذكرت. وللجانب النفسي دور في هاته الحالة.
    avatar
    salwa
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد الرسائل : 46
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : motala3a
    نقاط : 10944
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 30/11/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف salwa في الأربعاء 23 يناير - 12:25:07

    أن مسألة عدم القبول بالمستوى الاجتماعي، أو الحالة المادية ناتج عن نقص في التربية على قيمة الرضى بقضاء الله وقدره...

    كاتم السر
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 851
    العمل/الترفيه : sans
    نقاط : 11312
    السٌّمعَة : 17
    تاريخ التسجيل : 24/10/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف كاتم السر في الأربعاء 23 يناير - 16:25:41





    اعتقد ان المؤمن وحده، هو الذي يغمره الإحساس بالرضا مهما كانت وضعيتة البسيطة في المجتمع، بعد كل قدر من أقدار الله تعالى، المؤمن يحس بتلك الحالة النفسية، التي تجعله مستريح الفؤاد، منشرح الصدر، غير متبرم ولا ضجر ولا ساخط على نفسه والكون والحياة والأحياء من حوله. و ذلك بفضل رضاه عن وجوده في نفسه، وعن الوجود العام من حوله.ولهذا يحميه الله دائما، في كل أحواله في السراء والضراء.ومن غير المؤمن في رضاه عن وضعيته.. فيتغلب عليه طابع الحزن و السخط على الاوضاع والشك، ولا يذوق للسرور طعما، وتكون حياته كلها سواد ممتد، وظلام متصل، وليل حالك لا يعقبه نهار...

    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الخميس 24 يناير - 4:05:43

    SAFATH كتب:لعل الفتى يكون مسحوراً فعلاً فلماذا يا ترى لم تنصحانهما بالرقية الشرعية مثلا، إن هذا الأمر لا يتعلق بعدم الرضى كما أنه قد لا يكون أوهاماً كما ذكرت. وللجانب النفسي دور في هاته الحالة.

    ان اؤكد ان دالك على ما يبدو .............وسواس قهري وليس سحر فهده هي اعراضه ابعده الله عنا .................وانطلاقا من هده الحالة التي يمكن ان نستخلصها في سياق الموضوع ان المرء عندما يكون بحالته النفسية المستقرة تبدو له عدة امور ومن بينها ان بعضهم لا حول ولا قوة الا بالله يخجلون حتى السير امام اوليائهم لانهم قد يكونون بائعين في الاسواق او ماشابه ولكن عندما يمرض المرء بمثل هده الامراض النفسية فانه يتناسى كل المطاهر في حين لا ملجا له الا الله والام المسكينة التي صدقت دالك الدي يسمى الشيخ

    ولعل هده الحادتة تعد بحد داته موضوع يسري فيه نقاش طويل لعلنا نتطرق اليه فيموضوع قادم
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الخميس 24 يناير - 4:07:14

    [quote="الغامضة"]
    SAFATH كتب:لعل الفتى يكون مسحوراً فعلاً فلماذا يا ترى لم تنصحانهما بالرقية الشرعية مثلا، إن هذا الأمر لا يتعلق بعدم الرضى كما أنه قد لا يكون أوهاماً كما ذكرت. وللجانب النفسي دور في هاته الحالة.

    طبعا يا اخي الجانب النفسي يلعب دور مهم
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الخميس 24 يناير - 4:16:52

    كاتم السر كتب:



    اعتقد ان المؤمن وحده، هو الذي يغمره الإحساس بالرضا مهما كانت وضعيتة البسيطة في المجتمع، بعد كل قدر من أقدار الله تعالى، المؤمن يحس بتلك الحالة النفسية، التي تجعله مستريح الفؤاد، منشرح الصدر، غير متبرم ولا ضجر ولا ساخط على نفسه والكون والحياة والأحياء من حوله. و ذلك بفضل رضاه عن وجوده في نفسه، وعن الوجود العام من حوله.ولهذا يحميه الله دائما، في كل أحواله في السراء والضراء.ومن غير المؤمن في رضاه عن وضعيته.. فيتغلب عليه طابع الحزن و السخط على الاوضاع والشك، ولا يذوق للسرور طعما، وتكون حياته كلها سواد ممتد، وظلام متصل، وليل حالك لا يعقبه نهار...


    مداخلة قيمة يااخي ويعد الايمان امر ضروري وركيزة اساسية للسمو عن هده الهفوات ولكننا للاسف غير معصومين والشيطان يبحت في كل الطرق لكي يصل الينا

    وهنا علي ان اطرح نقطة مهمة واساسية والتي بشانها ان تعدل الموازين ...........فانا اجد ان المجتمع بحد داته لا يرحم ..........فانا اعرف فتاة متفوقة يحترمها الجميع ولكن عندما صرحت بمهنة والدها للاستاد ........صار ينظر اليها بطريقة يوجد بها استصغار .............وانا ارى ان المجتمع هو بحد داته يجعل من هؤلاء الاشخاص تصيبهم هده الحالة من عدم الرضا
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الخميس 24 يناير - 7:33:14

    الغامضة كتب:
    SAFATH كتب:لعل الفتى يكون مسحوراً فعلاً فلماذا يا ترى لم تنصحانهما بالرقية الشرعية مثلا، إن هذا الأمر لا يتعلق بعدم الرضى كما أنه قد لا يكون أوهاماً كما ذكرت. وللجانب النفسي دور في هاته الحالة.

    ان اؤكد ان دالك على ما يبدو .............وسواس قهري وليس سحر فهده هي اعراضه ابعده الله عنا .................وانطلاقا من هده الحالة التي يمكن ان نستخلصها في سياق الموضوع ان المرء عندما يكون بحالته النفسية المستقرة تبدو له عدة امور ومن بينها ان بعضهم لا حول ولا قوة الا بالله يخجلون حتى السير امام اوليائهم لانهم قد يكونون بائعين في الاسواق او ماشابه ولكن عندما يمرض المرء بمثل هده الامراض النفسية فانه يتناسى كل المطاهر في حين لا ملجا له الا الله والام المسكينة التي صدقت دالك الدي يسمى الشيخ

    ولعل هده الحادتة تعد بحد داته موضوع يسري فيه نقاش طويل لعلنا نتطرق اليه فيموضوع قادم
    ............شكرا لكم اخواني اخواتي على اهتمامكم بقضايا الشباب .وهي قضايا ملحة -كما لا يخفى عليكم - وتستحق منا نقاشا اطول من هذا .واتفق معكم من البداية ان هذا الموضوع معقد .تعقيد الحياة المعاصرة .وصدقوني فاني احدثكم عن تجربة .......انا اعتقد ان تسعة وتسعين بالمائة من هذه الحالات. لاعلاقة لها لا بشمهروش ولا بعيشة قنديشة.وانما هي من اختصاص الاطباء الماهرين.ولا تخرج عن النفسي .السيكلوجي .العقلي .الجيني....هذا ما اعلمه بالتجربة .وهذا ما سمعته كثيرا من العلامة الشيخ القرضاوي--ويبقى جانب آخر هو الرقية الشرعية فهذا ليس موضوعنا--فانتم تشاهدون .قنوات الشعوذة والدجل.تستغل الرقية الشرعية لمآرب اخرى.اخشى عليكم ان تسقطو في هذا الفخ.فالمؤمن كيس فطن......؟؟؟؟؟؟
    avatar
    SAFATH
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 263
    العمل/الترفيه : صيد السمك
    نقاط : 11392
    السٌّمعَة : 22
    تاريخ التسجيل : 19/10/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف SAFATH في الخميس 24 يناير - 9:51:33

    وأنا أخشى عليك من عاقبة الغرور والكبر، ما هي تجربتك ياترى التي جعلتك تعطي نسبة مئوية هل لك في الإحصائيات دراية؟ هل عندك عيادة وتجمعت عندك مئة حالة؟ ماهو منطلقك إذاً؟
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الخميس 24 يناير - 11:33:44

    SAFATH كتب:وأنا أخشى عليك من عاقبة الغرور والكبر، ما هي تجربتك ياترى التي جعلتك تعطي نسبة مئوية هل لك في الإحصائيات دراية؟ هل عندك عيادة وتجمعت عندك مئة حالة؟ ماهو منطلقك إذاً؟
    ................... اعوذ بالله من الغرور واعوذ بالله من الكبر.اراك قد كبرتها يا اخي .ولا ادري كيف وصلت الى هذا الاستنتاج ......ومرة اخرى اقول صدقوني .وان لم تصدقوني فحسبي اني قد بلغت.... اما تجربتي فقد بدات منذ كان عمري خمس سنوات .يوم دخلت الكتاب .من يومها وانا اشاهد حالات مختلفة.منها ما كان يعرض على الفقيه ومنها ما كان يعرض على الطلبة .ومنها ما كان يعرض على مقدم عيساوة. ومنها ما كان يعرض مقدم السيد.الضريح.. وهذه الحالات فيها من المحزن والمضحك...وهكذا الى يومنا هذا وربما يفوق عدد الحالات المائتين..وربما انك يا اخي لا تعرف بعض الخبايا في حينا.. وهي بالطوابير احيانا...ويوجد بعض الاخوة في حينا .احترمهم واجلهم لمكانتهم.تعرضو لضغوط نفسية من المجتمع والاسرة.فلم يستطيعو تحملها.....نرجو لهم الشفاء العاجل باذن الله ..ولدي من التفاصيل ما يشفي غليلك ...فهون عليك يا اخي .....ولا تتعجل في حكمك......؟؟؟؟؟؟
    avatar
    SAFATH
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 263
    العمل/الترفيه : صيد السمك
    نقاط : 11392
    السٌّمعَة : 22
    تاريخ التسجيل : 19/10/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف SAFATH في الخميس 24 يناير - 14:57:53

    إن تعليقي عليك كان فخاً أكثر منه انتقادا ولكنك لم تنتبه إليه، إن ما أثار غضبي عليك هو استعمالك أسلوبا يختص بالأنبياء والرسل وهو ( أخشى عليكم ) ولهذا بدأت مشاركتي بنفس الكلمة، فهل أنت معصوم؟ إن خطباء الجمعة يبدؤون خُطبهم ب( أوصيكم ونفسي )، فمَن وما أذراك أنك أتْقى منا؟
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الخميس 24 يناير - 15:48:32

    SAFATH كتب:إن تعليقي عليك كان فخاً أكثر منه انتقادا ولكنك لم تنتبه إليه، إن ما أثار غضبي عليك هو استعمالك أسلوبا يختص بالأنبياء والرسل وهو ( أخشى عليكم ) ولهذا بدأت مشاركتي بنفس الكلمة، فهل أنت معصوم؟ إن خطباء الجمعة يبدؤون خُطبهم ب( أوصيكم ونفسي )، فمَن وما أذراك أنك أتْقى منا؟
    ........شكرا لك يا اخي على النصيحة..........مقبوووووووووووووولة....
    *ملاحظة*.....كانت صفحة طويلة عريضة.تقف على الباب محملة بما ثقل وزنه وغلا ثمنه.وجاءت الاوامر في اخر لحظة .بالغاء الزيارة وعلى الصفحة ان تستريح في قاعة الانتظار.ونفذت الاوامر فورا......!!!!!!!
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في السبت 26 يناير - 17:15:14

    اخواني الا تجدون ان المجتمع بحد داته لا يرحم

    او ليس هؤلاء يتبنون سلوكهم انطلاقا لما يتعرضون له من قبل المجتمع

    او ليست هده هي الضرورة تحكمهم
    avatar
    من انا
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد الرسائل : 54
    العمل/الترفيه : من انا
    نقاط : 10752
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2008

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف من انا في الثلاثاء 29 يناير - 2:59:46

    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة والسلام على اشرف المرسلين
    اما بعد
    اشكركم اخواني اخواتي على اثارة الموضوع الرائع و الحساس هدا لكن نتمنى ان لا نخرج عن اطار الموضوع وان نتجنب النقاشات الثنائية
    اشكرك اختي الكريمة على اثارة هدا الموضوع
    من خلال ما قرات و لاحظت تكلمتي عن عدم الرضى ....عدم الرضى بمهن الاباء.... فالكثير لا يرضى ان يقول ان اباه زبال او بناء او خياط......ادا تمعنا في هدا الامر نجد ان هدا الابن لايرضى بدالك خصوصا عندما يكون بصحبة اطفال او ابناء دوي مستوى اجتماعي اعلى منه فهو يحاول على الاقل التهرب من سؤال ما هي مهنة ابيك.... كل واحد منا يحب ان يكون من عائلة غنية و ميسورة لا ينكر احد دالك....لكن هل سالنا يوما ما هل كل غني سعيد بحياته مثلنا ...لا اظن دالك.....بحكم تجربتي المتواضعة في الحياة عاشرت كل الطبقات الاجتماعية في المدرسة و في الشارع....انا و الحمد لله من عائلة متواضعة و عادية
    و اعتز بدالك كنت مع اصدقاء اغنياء في خرجة فبدانا نتحدث .كل واحد يتحدث عن نفسه ....صراحة لا اخفي عليكم عندما كنت استمع لكلامهم احيانا كنت اشعر برعشة برد لانني تمنيت ان اكون مثلهم فشعرت بشيئ من الضعف كل واحد كان يقول بان لديه سيارات من نوع xواخر من نوع y.....هدا ابوه مهندس دولة و اخر ....المهم كل واحد كان يتحدث بفخر ...عن حيه الراقي الدي يعيش فيه...صراحة لا احد كان يعلم عني شيئا ...مند الاول كانوا يظنونني من حي راقي ومن اسرة غنية جدا لانهم كانوا يجدنونني دائما في احسن حالاتي ....المهم جاء دوري فقمت من مكاني صراحة كنت في البداية ارتعش لكن سرعان ما عدت لاحسن حالاتي ..فبدات اتكلم عن نفسي و عن عائلتي وعن حيي بكل فخر و اعتزاز تحدتث عن والدي و مهنته بكل فخر و اعتزاز...الجميع اندهشوا خصوصا عندما عرفوا انني من حي طنجة البالية....نعم دكرت دالك و افتخرت به ....سالوني عن سبب سعادتي وراحة بالي ....فقلت لهم التواضع و الرضى و القناعة والاخلاق هي سر السعادة.....فوجدت ان الجميع رغم مهنة والده الراقية و حالته الاجتماعية المتميزة الا انه يفتقد للسعادة رغم توفره على احسن ظروف العيش....من هنا لا اجد سببا لمن لايرضى بمهنة والده طالما انها حلال فليفتخر بها
    avatar
    من انا
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد الرسائل : 54
    العمل/الترفيه : من انا
    نقاط : 10752
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2008

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف من انا في الثلاثاء 29 يناير - 3:11:19

    من هنا لا اجد سببا لمن لايرضى بمهنة والده طالما انها حلال فليفتخر بها...انظر لابيك فقط ....هو الدي يزاول تلك المهنة وهو راض بها...قلتها و اكررها لا احد منا يكره ان يكون غنيا فالمال زينة الحياة
    لكن يجب علينا ان نرضى بالقدر خيره و شره...هدا ما كتبه الله علينا
    ....اغلب الاغنياء يعيشون في مشاكل...اطفالهم يتمنون ان يكونوا مثل ابناء الفقراء او ابناء الطبقة المتوسطة ....اسالوهم و سترون...اغلى ما يمكن ان يوجد هي السعادة و الهناء في الدارين من يدري ...قد تدور الايام ويصبح الفقير غنيا و الغني فقيرا و هدا الامور كلها نجدها في واقعنا الحالي
    avatar
    الغامضة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 275
    العمل/الترفيه : طالبة
    نقاط : 10900
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف الغامضة في الثلاثاء 29 يناير - 3:22:08

    من انا كتب:بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة والسلام على اشرف المرسلين
    اما بعد
    اشكركم اخواني اخواتي على اثارة الموضوع الرائع و الحساس هدا لكن نتمنى ان لا نخرج عن اطار الموضوع وان نتجنب النقاشات الثنائية
    اشكرك اختي الكريمة على اثارة هدا الموضوع
    من خلال ما قرات و لاحظت تكلمتي عن عدم الرضى ....عدم الرضى بمهن الاباء.... فالكثير لا يرضى ان يقول ان اباه زبال او بناء او خياط......ادا تمعنا في هدا الامر نجد ان هدا الابن لايرضى بدالك خصوصا عندما يكون بصحبة اطفال او ابناء دوي مستوى اجتماعي اعلى منه فهو يحاول على الاقل التهرب من سؤال ما هي مهنة ابيك.... كل واحد منا يحب ان يكون من عائلة غنية و ميسورة لا ينكر احد دالك....لكن هل سالنا يوما ما هل كل غني سعيد بحياته مثلنا ...لا اظن دالك.....بحكم تجربتي المتواضعة في الحياة عاشرت كل الطبقات الاجتماعية في المدرسة و في الشارع....انا و الحمد لله من عائلة متواضعة و عادية
    و اعتز بدالك كنت مع اصدقاء اغنياء في خرجة فبدانا نتحدث .كل واحد يتحدث عن نفسه ....صراحة لا اخفي عليكم عندما كنت استمع لكلامهم احيانا كنت اشعر برعشة برد لانني تمنيت ان اكون مثلهم فشعرت بشيئ من الضعف كل واحد كان يقول بان لديه سيارات من نوع xواخر من نوع y.....هدا ابوه مهندس دولة و اخر ....المهم كل واحد كان يتحدث بفخر ...عن حيه الراقي الدي يعيش فيه...صراحة لا احد كان يعلم عني شيئا ...مند الاول كانوا يظنونني من حي راقي ومن اسرة غنية جدا لانهم كانوا يجدنونني دائما في احسن حالاتي ....المهم جاء دوري فقمت من مكاني صراحة كنت في البداية ارتعش لكن سرعان ما عدت لاحسن حالاتي ..فبدات اتكلم عن نفسي و عن عائلتي وعن حيي بكل فخر و اعتزاز تحدتث عن والدي و مهنته بكل فخر و اعتزاز...الجميع اندهشوا خصوصا عندما عرفوا انني من حي طنجة البالية....نعم دكرت دالك و افتخرت به ....سالوني عن سبب سعادتي وراحة بالي ....فقلت لهم التواضع و الرضى و القناعة والاخلاق هي سر السعادة.....فوجدت ان الجميع رغم مهنة والده الراقية و حالته الاجتماعية المتميزة الا انه يفتقد للسعادة رغم توفره على احسن ظروف العيش....من هنا لا اجد سببا لمن لايرضى بمهنة والده طالما انها حلال فليفتخر بها


    احييك يااخي على المداخلة القيمة التي اضفت على الموضوع شكلا خاصا

    ترى لمادا لا ترضى ادا كان دالك هو قدر الله لنا .....ولكن سبحان الله الكادب يقع دائما .......

    بحكم انني كنت لازلت جديدة في الحي لم اكن اعرف احدى الفتيات المتمرسات في الكدب .............

    بينما كنت اقف دائما في انتظار الحافلة كانت تناظرني وهي تبتسم تبادر الى دهني انها فتاة لطيفة اخدت تتقرب الي الى ان جمعنا دات يوم الحديت اخدنا بالتكلم وبعد ان عرفت انني لازلت جديدة اخدت تقوم بالاكاديب بانها تسكن بفيلا وووو ولكنها لم تعلم انني ساسكن طنجة بالية ههههههههههههههه وانني لدي العائلة هنا واي خبر ضيصلني عنها ..............بالغفعل صدقتها وكل يوم تكدب لكنها صراحتا لم استحبب مصاحبتها لانني اكره اولائك الاشخاص الدين يتكلمون كتيرا عن نفسهم

    لاحظت ان صديقاتي من الحي يتعجبن بتكلمي معها ثم اتينا الي واخبراني انها اكبر كدابة على الاطلاق لا ترضى بواقعها ولا اي شئ

    ندمت كتيرا لانني صدقتها لكن هده هي الحياة تعلمنا
    avatar
    من انا
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد الرسائل : 54
    العمل/الترفيه : من انا
    نقاط : 10752
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2008

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف من انا في الثلاثاء 29 يناير - 3:54:28

    بدوري احييكي اختي العزيزة ر غم انني لست دكرا على العموم موضوعكي جميل و ستحق التقاش....لكن كنصيحة يجب ان تتكلمي مع صديقتك هاته وان تحاولي ان تقنعيها بان الكدب حرام وانه من الواجب الرضى بالقدر لاان الله سبحانه و تعالى خلق و فرق الارزاق على العباد
    avatar
    المقفع
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 179
    العمر : 45
    العمل/الترفيه : agent
    نقاط : 11405
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 27/09/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف المقفع في الأربعاء 6 فبراير - 16:12:17

    ارجو كي لا يحول هذا المندى الى مجلس للنميمة لهذا اتمنى ان تثار مثل تلك النقاشات التي يتحدث عنها كلا من الغامضة ومن انا
    avatar
    من انا
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد الرسائل : 54
    العمل/الترفيه : من انا
    نقاط : 10752
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2008

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف من انا في الخميس 7 فبراير - 3:38:13

    شكرا لك اخي على الملاحظة و طريقتك في الرد
    شكرا جزيلا نحن نناقش الموضوع و لا نعقب على احد
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الإثنين 6 يوليو - 7:10:00


    بسم الله الرحمن الرحيم
    أثرت هذا الموضوع مرة أخرى
    أولا لاعتقادي أن أغلب أعضاء منتدانا لهم الوقت الكافي في عطلتهم
    للرجوع لبعض المواضيع السابقة ذات الاهمية
    وثانيا للاعتراف والتنويه بالمجهودات التي كانت تقوم بها الاخت الغامضة
    حفظها الله . والتي غادرتنا لظروف تخصها ولا شك أنها خارجة عن إرادتها
    فلا تبخلو علينا بإضافاتكم
    avatar
    قاصد السبيل
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1036
    العمر : 32
    العمل/الترفيه : المطالعة و الإعلاميات
    نقاط : 14590
    السٌّمعَة : 26
    تاريخ التسجيل : 08/09/2007

    رد: عدم الرضا.................((لا تتردد))

    مُساهمة من طرف قاصد السبيل في الأربعاء 8 يوليو - 4:48:36

    شكرا لإثارتك الموضوع مجددا و نتمنى للغامضة عودة ميمونة لمنتديات طنجة البالية
    و كذا للروبيو الذي افتقدناه كثيرا بيننا


    _________________



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر - 10:36:27