المواضيع الأخيرة

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الجمعة 21 أغسطس - 4:54:52 من طرف منال صلاح

» مركز اللغات
الجمعة 21 أغسطس - 4:53:59 من طرف منال صلاح

» وكالة البحوث والتطوير
الجمعة 21 أغسطس - 4:53:11 من طرف منال صلاح

»  مجلةجامعةالمدينةالعالميةالمحكمة
الجمعة 21 أغسطس - 4:52:22 من طرف منال صلاح

»  كلية العلوم المالية والإدارية
الجمعة 21 أغسطس - 4:51:37 من طرف منال صلاح

» كلية العلوم الإسلامية
الجمعة 21 أغسطس - 4:50:53 من طرف منال صلاح

» جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ماليزيا
الجمعة 21 أغسطس - 4:48:59 من طرف منال صلاح

» المكتبة الرقمية
الجمعة 21 أغسطس - 4:46:44 من طرف منال صلاح

» عمادة الدراسات العليا
الجمعة 21 أغسطس - 4:45:33 من طرف منال صلاح

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 9:24:33 من طرف شاذلي شاهين

» مجلة علمية محكمة عالمية
السبت 8 أغسطس - 9:22:31 من طرف شاذلي شاهين

» الدراسات العليا الشرعية والعصرية
السبت 8 أغسطس - 9:21:01 من طرف شاذلي شاهين

» المكتبات الرقمية
السبت 8 أغسطس - 9:20:24 من طرف شاذلي شاهين

» المكتبات الرقمية
السبت 8 أغسطس - 9:19:50 من طرف شاذلي شاهين

» عالم المال والاعمال
السبت 8 أغسطس - 9:19:13 من طرف شاذلي شاهين

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 9:18:32 من طرف شاذلي شاهين

» دراسة اللغات العالمية
السبت 8 أغسطس - 9:18:05 من طرف شاذلي شاهين

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
السبت 8 أغسطس - 5:35:19 من طرف BI750

» مركز اللغات
السبت 8 أغسطس - 5:34:19 من طرف BI750

» وكالة البحوث والتطوير
السبت 8 أغسطس - 5:33:14 من طرف BI750

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 5:32:29 من طرف BI750

» كلية العلوم المالية والإدارية
السبت 8 أغسطس - 5:31:33 من طرف BI750

» كلية العلوم الإسلامية
السبت 8 أغسطس - 5:30:34 من طرف BI750

» المكتبة الرقمية
السبت 8 أغسطس - 5:29:48 من طرف BI750

» عمادة الدراسات العليا
السبت 8 أغسطس - 5:29:05 من طرف BI750

» التخصصات الشرعية بجامعة المدينة العالمية
السبت 8 أغسطس - 5:28:16 من طرف BI750

» جامعة المدينة العالمية بماليزيا
السبت 8 أغسطس - 5:27:26 من طرف BI750

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
السبت 8 أغسطس - 5:25:14 من طرف BI750

» مركز اللغات
السبت 8 أغسطس - 5:24:08 من طرف BI750

» وكالة البحوث والتطوير
السبت 8 أغسطس - 5:23:13 من طرف BI750


    مادا ربح الشعب من الانتخابات

    شاطر
    avatar
    الجهادي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر عدد الرسائل : 86
    العمل/الترفيه : الفن الاسلامي
    نقاط : 11103
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/11/2007

    مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف الجهادي في الإثنين 1 يونيو - 14:13:51

    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين

    اقول ومن الله التوفيق ومعي كثير من الناس في قولي مادا ربح المسلمون من الانتخابات هل تحققت انجازات هل هناك تغيير في سياسة التفقير و(التحمير والتبغيل )ادا صح القول فما زالت سياسة الفساد والافساد تعبت في البلاد
    ولكن ولله الحمد الدي لا يحمد على مكروه سواه نحن في( حمى الملة والدين )
    فالصيف قد اقبل وفيه ما فيه من تجليات الفساد الاخلاقي او الانتعاش السياحي فالعري والقوادة واللواطة وقواميس الدل والعار لم تغيرها انتخابات ولن تغيرها في هدا الوضع انتخابات

    وقبل الصيف كان المستضعفون في بلدني الحبيب في مواجهة قدر الله من الفياضانات والسيول العارمة ولكن للاسف لوحدهم لم يجدوا امامهم الى بعض المحسنين لان حكومتنا بدلت الوسع الدي لم يستطع ان يحمي الضعاف العالة من البرد والجوع في اماكن الفيضانات
    وتطول قاءمة مظالم العباد من الاستعباد الى الفساد والافساد الى سرقة ارزاق العباد

    .....
    هدا الوضع المزري ايها الاحباب لا تعالجه انتخابات لاننا عيينا من الانتخابا التي يعود بعدها الظالم الى ظلمه والفقير الى فقره

    اما الاخوة فالعدالة والتنمية فلهم اجر الاجتهاد الى انه اجتهاد اتبت الواقع عدم فاعليته

    فالعدالة والتنمية اصبحت تحت سلطة وزارة الداخلية التي تسير الانتخابات
    ومن المعلوم انهم قد خصم منهم ف الانتخابات الفاءة عدد من المقاعد ولم يفتح فمهم بكلمة لان هدا فيه جلب لمصلحة رضى الحاكم ودفع لمفسدت غضبه وحتى داخل هده المدة التي تواجدت فيها داخل المعارضة وكان من المفروض ان تكون قويا وفاعليا لم نلاحظ الى الاستكانة للحاكم الى في بعد المساءل
    avatar
    SAFATH
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 263
    العمل/الترفيه : صيد السمك
    نقاط : 11392
    السٌّمعَة : 22
    تاريخ التسجيل : 19/10/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف SAFATH في الإثنين 1 يونيو - 16:44:28

    أشاطرك الرأي أخي في كل ما قلته ولم لم تقله لأن كل شيئ واضح وضوح الشمس ولا يستلزم فطنة ولا ذكاء. إن كل مافي الأمر أن المقولة السائدة في مجتمعنا تتحقق كلما حلت الإنتخابات ألا وهي أن الطمَّاع لايخدعه سوى الكداب وهذا للأسف هو حالنا.
    فما عسى لشخص أن يُشغل أو يصلح أو يُهيكل إذا كان هو نفسه ساعياً لنهب ميزانية الشعب وما عسى لحزب أن يُصلح مهما صَلُحَ أطره ومنهجه دولة بني اقتصادها على تجارة الخمور وسياحة الجنس.
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الإثنين 1 يونيو - 17:28:54


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وأنا بدوري أشارككما الرأي في كثير مما تقولانه
    ولكن ما البديل أيها الاخوة فحتى الان لا يوجد طرح عملي
    يجمع بين النقلي والعقلي يمكن تطبيقه على مستوى الامة حسب علمي
    وإلى متى سنبقى منتظرين لسيدنا عيسى ونحن نلعن الظلام
    أفلا ترون أنهم ياتون للامة فينقصونها من أطرافها
    وقد وصلو إلى أقداسها
    ************************
    بالنسبة لمن يعتقدون بإيجابية المشاركة لهم أدلتهم نذكر منها

    يقول الشيخ القرضاوي في الحكم الشرعي للعمل السياسي والتصويت في الانتخابات
    العمل السياسي والتصويت في الانتخابات في الظروف الحالية هو
    فرض عين على كل مسلم ومسلمة.
    والدليل من القرآن والسنة
    في ضرورة الخروج من السلبية القاتلة والبدئ في التغيير:
    يقول تعالى: إن الله لا يغير ما بقوم حتىيغيروا ما بأنفسهم
    ♣♣♣♣♣
    في من يقاطع ويكتم شهادته في الانتخابات يقول تعالى:ولا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إذَا مَادُعُواومَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَاللَّهِ}
    {ولا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ ومَن يَكْتُمْهَا فَإنَّهُآثِمٌ قَلْبُهُ}

    ♣♣♣♣♣
    في تزوير وبيع الصوت في الانتخابات
    فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُواقَوْلَ الزُّور يقول تعالى:
    ويقول النبي صلىالله عليه وسلم: "عدلت شهادة الزورالإشراك بالله تعالى"
    ♣ ♣♣♣♣
    في التحديرمن الرشوة بهدف التصويت
    يقول النبي صلىالله عليه وسلم:" لعنة الله على الراشى , و المرتشى "
    ♣♣♣♣♣
    في التصويت على من لا يؤتمن على مصالح المسلمين
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم"إذا أسندت الأمور إلى غيرأهلها فانتظر الساعة
    avatar
    SAFATH
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 263
    العمل/الترفيه : صيد السمك
    نقاط : 11392
    السٌّمعَة : 22
    تاريخ التسجيل : 19/10/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف SAFATH في الإثنين 1 يونيو - 18:06:11

    أخي الكريم
    إنك تتحدت عن الإنتخابات وأنت تجزم قطعا أنه لاينتابها غش ولا تدليس، ارجع بذاكرتك إلى الوراء أو اسأل من خاضوا في هذا المضمار ليخبروك أن أباطرة الإنتخابات يشترون رؤساء مكاتب التصويت بعدما يشترون المصوتين وهذا حصل في حينا فعلا فتصور أن مكتبا واحدا اشتري رئيسه ألن يقلب الميزان كفا على عقب، هل علمت أنهم يوم الإنتخابات يعطون ورقة ناقصة لخصم يهابون منه.
    إن ماأحكيه قد حصل في حينا وأنا شاهد عليه فما عسى يمكن أن حدث ولم أنتبه إليه. كل هذا وأكثر يحصل يوم الإنتخاب فقط، ولنفرظ أن مرشحنا قد فاز هل سنكون معه في الكواليس؟ إن الأشخاص الذين لايستطيعون شراءهم يهددونهم بخطف أولادهم وقد يصل إلى حد التهديد بالقتل، وإن كنت ترى أنني أبالغ أو شيئا من هذا القبيل فما عليك سوى مراجعة سيرة الجبروت عبد الرحمان 40.
    avatar
    طالب حق
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1534
    نقاط : 13009
    السٌّمعَة : 30
    تاريخ التسجيل : 10/09/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف طالب حق في الثلاثاء 2 يونيو - 7:26:33

    أخي الجهادي موقفك يمثل بالضبط موقف العدل والإحسان، وإنهم خرقوا هذا الموقف بمشاركاتهم في الانتخابات النقابية والغريب أنهم اختاروا نقابة يسارية المبادئ والمنطلقات...
    إخواني الكرام، موقفكم محترم جدا.. ولكن ماذا سنجني من خلاله ؟؟؟
    نعم يجب أن نتكلم عن الجدوى من كل موقف .. فإذا كانت المشاركة السياسية قد تجلب ولو مصلحة صغيرة في مقابل المقاطعة التي لن تزيدنا إلا ذلا وهوانا فمن الواجب علينا أن نشارك.. لا نكاد نختلف أن من أهم أسباب عدم فعالية الانتخابات هو فساد المنتخبين، نعم فمنذ استقلال المغرب والانتخابات تجري في هذا البلد ولكن لا شيء تغير، والسبب الرئيسي الذي رافق كل هذه الإخفاقات هو إما فساد المنتخبين أو فساد مرجعياتهم أصلا (أقصد الاشتراكيين)، ولكننا لم نسمع من قبل بحزب منطلقاته صحيحة وأعضاؤه شرفاء.. أما حزب العدالة والتنمية فما زال في بداية الطريق ولا يمكن الجزم بعدم إمكانية تغييره للفساد السياسي الحاصل، وخصوصا بعد تخاذلكم بل وتعبئتكم للناس ضده .. فكيف تحكمون على الناس بالفشل قبل انطلاق عملهم ثم تخذلونهم وبعد ذلك تقولون ألم نقل لكم إن ذلك لا يفيد ولن يفيد شيئا ؟؟؟
    يكفي المتخاذل الصمت، ولا شئ إلا الصمت ... "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت"
    وعلى الأقل من يفعل شيئا ولوكان اجتهاده خاطئا أحسن بكثير من المتفرج المتخاذل السلبي.
    أليس كذلك أخي الجهادي
    avatar
    الجهادي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر عدد الرسائل : 86
    العمل/الترفيه : الفن الاسلامي
    نقاط : 11103
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/11/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف الجهادي في الثلاثاء 2 يونيو - 16:02:16

    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله


    اخي طالب الحق انا لا اتكلم عن جماعة العدل والاحسان فلها رايها ومن يوضح موقفها هدا من جهة
    تقول( فإذا كانت المشاركة السياسية قد تجلب ولو مصلحة صغيرة في مقابل المقاطعة التي لن تزيدنا إلا ذلا وهوانا)
    اقول
    اخي جلبة مصلحة صغيرة اسميت الصوة الاسلامي داخل البرلمان لكن معها مفسدت
    كبيرة اسمها موالات الطاغوت وموالات الظلمة بالمشاركة معهم في احكام
    الخداع اناس في لعبة قد حسم اللاعب الوحيد فيها والمتصرف في نتاءجها
    والامر الناهي فيها . وقلت ان المقاطعة دل وهوان ولكن هل تسمي رفض التامر
    على المسلمين دل وهوان ام ممانعة ومقاومة راجع رايك وقولك في هدا

    تقول السبب الرئيسي الذي رافق كل هذه الإخفاقات هو إما فساد المنتخبين أو فساد مرجعياتهم أصلا (أقصد الاشتراكيين)،

    اخي ان فشل الانتخابات في المغرب سببه الرءيسي ان الانتخابات في بلادنا هي
    انتخابات يديرها عسكر الداخلية التي تحدد التقطيعات الانتخابية على مزاجها
    وعلى مقاس لا يضر بالتوازن السياسي في البلاد وهدا جزء من المشكل
    والجزء الثاني من المشكل هو ماهي جدوى الانتخابات الفاسدة كما هو مفرغ منه في ظل النظام المغربي المعرفة خصاءص حاكميته
    اما فساد الناخبين والمنتخبين فهدا من تفرعات الفساد الاول
    اما الاخ الدي تحدث عن فتوى القرضاوي التي تقولبالمشاركة فهدا رايه لا يلزم به المسلمين لان لكل
    بلد خصاءصه



    وفي
    بلادنا لو بقي وضع الانتخابات على ماهو وبقيت العدالة والتنمية 100عام
    تترشح وسمحت لها الداخلية بتغطية جميع المناطق لن تحقق شيء في بنيان قام
    اصلا على باطل
    avatar
    الجهادي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر عدد الرسائل : 86
    العمل/الترفيه : الفن الاسلامي
    نقاط : 11103
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/11/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف الجهادي في الثلاثاء 2 يونيو - 16:10:53

    الجهادي كتب:بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله


    اخي طالب الحق انا لا اتكلم عن جماعة العدل والاحسان فلها رايها ومن يوضح موقفها هدا من جهة
    تقول( فإذا كانت المشاركة السياسية قد تجلب ولو مصلحة صغيرة في مقابل المقاطعة التي لن تزيدنا إلا ذلا وهوانا)
    اقول
    اخي جلبة مصلحة صغيرة اسميت الصوة الاسلامي داخل البرلمان لكن معها مفسدت
    كبيرة اسمها موالات الطاغوت وموالات الظلمة بالمشاركة معهم في احكام
    الخداع اناس في لعبة قد حسم اللاعب الوحيد فيها والمتصرف في نتاءجها
    والامر الناهي فيها . وقلت ان المقاطعة دل وهوان ولكن هل تسمي رفض التامر
    على المسلمين دل وهوان ام ممانعة ومقاومة راجع رايك وقولك في هدا

    تقول السبب الرئيسي الذي رافق كل هذه الإخفاقات هو إما فساد المنتخبين أو فساد مرجعياتهم أصلا (أقصد الاشتراكيين)،

    اخي ان فشل الانتخابات في المغرب سببه الرءيسي ان الانتخابات في بلادنا هي
    انتخابات يديرها عسكر الداخلية التي تحدد التقطيعات الانتخابية على مزاجها
    وعلى مقاس لا يضر بالتوازن السياسي في البلاد وهدا جزء من المشكل
    والجزء الثاني من المشكل هو ماهي جدوى الانتخابات الفاسدة كما هو مفرغ منه في ظل النظام المغربي المعرفة خصاءص حاكميته
    اما فساد الناخبين والمنتخبين فهدا من تفرعات الفساد الاول
    اما الاخ الدي تحدث عن فتوى القرضاوي التي تقولبالمشاركة فهدا رايه لا يلزم به المسلمين لان لكل
    بلد خصاءصه



    وفي
    بلادنا لو بقي وضع الانتخابات على ماهو وبقيت العدالة والتنمية 100عام
    تترشح وسمحت لها الداخلية بتغطية جميع المناطق لن تحقق شيء في بنيان قام
    اصلا على باطل


    اما ان الانتخابات شهادة نعم ولكن شهادة عليها بانها باطلة ومضللة لناس ولا تمثل الشرعية وصوة الشعب اما ان تقول اما ان تنتخب او انك كاتم لشهادة فهدا ليس من الشرع في شيء
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الخميس 4 يونيو - 11:52:40


    هذا مقال تحليلي في نفس الموضوع والمضمون
    الكاتبة عائشة التاج
    العزوف الحزبي

    يعتبر العزوف عن الفعل الحزبي ظاهرة أثارت العديد من النقاش لدى المعنيين بالفعل السياسي في بلدنا العزيز هذ ا انطلاقا من أعلى الهرم السياسي إلى أسفل القاعدة
    وهذا إقرار واضح وجلي بإفلاس العديد من الأحزاب وقصور وظائفها التأطيرية تجاه مختلف فئات الشعب و أهمها : الشباب

    وتعتبر نسبة المشاركة الانتخابية التي لم تتعد 37 في المائة وفق التصريحات الرسمية و حوالي 20 في المائة
    إذا احتسبنا الأوراق الملغاة التي و صلت نسبتها درجة كبيرة كأحد وسائل التعبير التي تنفرد وزارة الداخلية بفك رموز محتوياتها ، أحد التمظهرات
    الصارخة للعزوف الحزبي ,

    غالبا ما يتلقى البعض منا دعاوي استقطابية من هذا الحزب أو ذاك بهدف استثمار بعض مؤهلاته في ما قد يسمى تجاوزا بالإشعاع الحزبي
    كالمستوى التعليمي و القدرة المرافعاتية والقدرة على المواجهة و إن كان أصحاب الدعوة يتناسون عن حسن نية أو سوئها أحيانا بأن العوامل الحاسمة في الوجاهة السياسية ليست بمرئية ولا ترتبط البتة بالكفاءة والمؤهلات أو على الأقل فإن دورهما يكون جد ثانوي وباهت .

    ـ التبرم من السياسة

    السياسة لا تستهويني " جواب غالبا ما يتم التلفظ به بشكل شبه آلي وكان السياسة فعل آثم يتم التبرؤ منه بنبرة حاسمة وإن كانوا في الحقيقة غارقين في
    بحرها المتماوج حد النخاع
    ذلك شأن الأغلبية الصامتة أوبالأحرى الناطقة بلغات متعددة عن هواجس وطن تحتاج بالتأكيد لكل أشكال الفعل والتعبير . ولعل الصمت أحد أشكال التعبير الأكثر بلاغة لمن يريد تفكيك رموزه و معانيه .
    ذلك أن عشق الوطن يأخذ ألوانا متعددة وهناك فرق واضح وجلي ما بين الفعل السياسي والفعل السياسوي ...وبكلمة جد مهذبة هناك فرق ما بين الفعل غير المنظم والفعل المنظم كما يحلو لهم القول وهو حق يراد به باطل للأسف الكبير .
    ذلك أن التنظيم الحقيقي يتطلب شروطا ومعايير تضفي عليه شكلا وقالبا طابع التنظيم هذا
    من حيث نبل الهدف والوظيفة واتسامهما بالمصداقية والسمو اللازمين لتدبير شؤون الناس بأمانة والتزام مثل ما توحي به أسماؤهم التراتبية داخل الهرم الحزبي .
    من هذا المنطلق فإن الأغلبية غير " المحزبة" لا تتفاهم مع السياسة في حلتها المتداولة حاليا و ليست من مريديها الطيعين ...
    ليس هذا دائما من باب اللامبالاة أو عزوف مسبق بقدر ما هو موقف يبدو لي منطقيا وموضوعيا إلى أبعد تقدير...وذلك من منطلق توفير الطاقة لمجالات أخرى ذات أولوية في أجندة أصحاب الصفوف الثانوية مثلي ،علما أن وجوه ممارسة الفعل السياسي متعددة ولا تنحصر بتاتا في الانخراط الميت لأجهزة حزبية ،الأغلبية منها لا تفتح حوانيتها التي تقتسمها مع شبكات العنكبوت إلا أثناء المواسم الانتخابية .

    كيف ترث سلالة آل البيت الحزبي الريع النضالي بالجملة ؟

    العتاد اللوجيستيكي للفعل السياسي :

    هذا بالإضافة إلى أن لكل ميدان أبطاله المميزون ... ومن أراد أن يخوض غمار المعارك السياسية في حلتها المتداولة في بلدنا الحبيب ،عليه أن يكون مسلحا بعتادها اللوجيستيكي الضروري كي يتمكن من كسب الرهانات الفردية منها أو الجماعية ،موضوع المنازلة .

    هذا العتاد اللوجيستيكي، منه ما هو موضوعي يرتبط بالانتماء الاجتماعي والعائلي والحزبي ومنه ماهو ذاتي يرتبط بمستوى الطموح السياسي وتملك المقومات السلوكية التي تمكن الفرد ،عفوا المناضل بلغة السياسة من تحقيق أكبر قدر ممكن من التموقع داخل دهاليز الحزب و المدارات المرتبطة به .وتلك شطارة خاصة داخل واقع جد خاص .
    علما أن كل وفي أحسن الأحوال أغلب الأدبيات الحزبية المعلنة تظل حبرا على ورق على مستوى الواقع حيث أن المباديء والقوانين والمساطر ما فتئت تخلي السبيل لإجراءات وقرارات قد تمليها مصالح وتقديرات وأمزجة أصحاب القرار الحزبي الذين غالبا ما يعلنون عن شساعة السلطة التي يتوفرون عليها داخل مملكتهم "الحزبية "من خلال أسلوب التزكيات وشكل ترتيب اللوائح الانتخابية للمرشحين حسب الدوائر
    لقد أكدت نتائج الانتخابات من جديد تكريس نفس الاساليب من خلال شكل التزكيات و شروطها وتحديد اللوائح وتعيين وكلائها وترتيب مرشحيها حسب معايير معينة يبدو أن الانتماء
    الاجتماعي وكذا العائلي لأعمدة المكتب السياسي و خصوصا منه الأمناء العامون لا زال يشكل لازمة للفعل الانتخابي ،
    ذلك أن عدوى إيصال السلالة إلى مراكز القرار اكتسحت أهم الأحزاب ولا زالت في طريقها إلى المزيد من التمطط .

    وبالتالي فإن ما يسمى أجهزة حزبية يغدو أداة طيعة في يد المسئول الحزبي لإيصال أهله وذويه ، و..و ذكورا وإناثا لمناصب القرار السياسي ضدا على القوانين المتعارف عليها لتسيير دواليب الجهاز

    وينضاف إلى المعيار العائلي معيار اكتساب المال الذي من شأنه ضمان سيولة الحركة داخل حملة انتخابية في مستوى صراع حامي الوطيس على المقعد الوفير وامتيازاته المادية والمعنوية
    و بالتالي فإن سلالة الأمين العام وكذا علاقاته الخاصة جدا قد ترث الريع الحزبي كي لا أقول النضالي حتى وإن لم تطأ قدماه البتة عتبة الحانوت الحزبي ....
    فناضلوا أنتم يا أبناء ا لفقراء بالتقسيط الموزع على خريطة أيامكم ووطنكم فعلا وحركة ومعاناة كي يحصد النتيجة بالجملة أبناء وسلالة وأحباء وحبيبات "علية القوم" داخل الجهاز الحزبي ؟ وهذه هي السياسة أو بلاش ؟
    ,
    وبالتالي فعلى المناضلين والمناضلات الذين لم تسعفهم مؤهلاتهم الذاتية بمفردها من الحصول على عطف أصحاب الحانوت الانتخابي أن يفسحوا المجال "لآل البيت " إما جملة أو تفصيلا
    وذلك إما بالانسحاب نهائيا من الدائرة أو بالانسحاب إلى الصفوف الخلفية في ترتيب اللوائح
    كي يكون "مرضي" شيخه السياسي ، وإلا فإن عملية " السخط " قد تفقده كل مكاسبه "النضالية " التي قد تكون أخذت منه عمرا بأكمله
    علما أن أشداق هؤلاء تكاد تتمزق من كثرة الخطب التشجيعية على الفعل السياسي الذي يبدو أنهم يقصدون به التصويتي إذا أردنا التدقيق في المصطلحات .
    ونقول لشيوخ أحزابنا الأجلاء ، ليس بهكذا سلوكات ستتقوى المشاركة التصويتية ، ذلك أن فاقد الشيء لا يعطيه ومن لا يستطيع تطبيق الديموقراطية في المؤسسة التي يعمل على تسييرها لن يستطيع الدفاع عنها لصالح أوسع الفئات ....والأمانة تقتضي احترام شروط العدل و المساواة ما بين المناضلين والمناضلات لا الاحتكام إلى منطق الزبونية والولاءت
    الذي ينتمي لعهود أركيولوجية يبدو أن آلياته العتيقة لا زالت جاثمة على عقولكم يا مسيري شأننا العام ضدا على مصالحنا ,
    اقتسموا ريع الوطن إن شئتم وبالطريقة التي قد ترضي مستوى جشعكم ,,,,,استفيدوا من ضعف شعب لا حول له ولا قوة أمام بهتان السياسة ومكرها الذي يبدو أنه لم يتقهقر كما كنا نحلم .........
    لكن كفوا عن الكذب والتضليل وتمييع الفعل السياسي وتثبيط العزائم والإرادات بهكذا سلوكات . فلربما اكتسبتم أجر فعل من شاكلة " وإذا ابتليتم فاستتروا " وذلكم أضعف الإيمان
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الإثنين 15 يونيو - 1:59:52


    إستفاد الاباطرة كما إستفاد الدراويش



    بقلم : محمد العربي الحسني

    إن لعبة الانتخابات تنتج خاسرين ورابحين بالضرورة أما في مغربنا الحبيب فأكاد أجزم أن الدراوش الغالب الأكبر والأقوى لهذه اللعبة فمصروف البيت اليومي كله على ظهر أباطرة الشطرنج الذين يستنزفون الطاقات الشابة في مسالخ النازيين فيما يسمى بالمنطقة الصناعية مغوغة أو كزناية.....

    لا نراهم إلا مرة في خمس سنوات أيام الحملات أحدهم يذكر لي من سكان باب البحر في القصبة أنه سلم على المرشح د-د بل ودخل منزله وهو محاط بشبان يهتفون د في الصندوق د في الصندوق إمبراطور زمانه كم تحسرت عليه حين سئلت أحد أفراد حملته يا أخ الوطن لمن ستضع علامة وترميها في الصندوق قال لي بالفم المليان سأقاطع الانتخابات قلت له تطبل وتزمر لمرشح كذا و لا تشارك في الواجب الوطني قال لي 100 درهم هي السبب أتقاضاها كل يوم منذ بداية الحملة بل و اعترف أنه يقوم بالحملة الانتخابية لعدد من المرشحين........

    هم الشعب هو لقمة العيش سئم الناس من أباطرة الانتخابات يركبون موجة الحملات الانتخابية للكسب والربح و الوقوف في وجه الزمن أما الإيديولوجية و الفكر والإيمان بالمبادئ مصطلحات عفا عنها الزمن لدى الدراوش لأن ملئ البطن وإطعام الذرية أنبل وأشرف من "وضع ورقة في صندوق".

    الأبناء سند الظهر والعائلة امتداد لشخص أما المرشح فانتهازي ليس له حدود همه الوحيد توأمة الثروة بالسلطة.....

    تمنيت لو ظلت الانتخابات إلى مالا نهاية ف 100 درهم في اليوم كفيلة بأن تقلص مستويات الفقر لدى الشعب المغربي لكن القانون قانون واللعبة لعبة لبد لها أن تنتهي، الشعب إلى تحريك مكينة البحث عن لقمة العيش في فرص أخرى والأباطرة إلى مناصبهم المتجددة أو الجديدة فيما بعضهم يتحسر عن ضياع السلطة ويتوعد نفسه بعدم الوقوع في أخطاء هذه الجولة.

    ربح الفقراء بعض النقود فيما ربح بعض الأباطرة السلطة وبعضهم الآخر ربح الشهرة خلاصة القول أن الكل ربح لكن على طريقته.......

    يبقى الأباطرة في القمر ويبقى الشعب في أرض الله هذا إذام نقل في نواة نواتها......
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الثلاثاء 23 يونيو - 13:41:27


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الكثيرون كانو يتوقعون تدخل السلطة بل ويراهنون عليه

    ولكن ليس بهذا الشكل الواضح والفاضح الذي فاحت رائحته النتنة في كل مكان

    والسلطة تعلم أنها تخدم معارضيها وتقدم لهم الدليل الواضح ليقنعو به أتباعهم وغير أتباعهم

    ومن هنا أقول للاخوين . الجهادي . وسافات . من حقكما علينا أن نرفع الراية البيضاء

    رغم أنف طالب حق والعدالة والتنمية والشيخ القرضاوي واجتهاداته
    avatar
    med.anda
    زائر

    مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف med.anda في الثلاثاء 23 يونيو - 14:00:08

    الراية البيضاء
    anta 3ala khatae akhay tor7 3ad sekhen wellah we kherej chi wa7id men tri9 wellah 7ta yetefda7 we wakha tdkhol adalla n mo3arada we matchebarchi riassa fa mo3arada 3atkon sekhona we f dawera li maja hawed n majliss we geless men 7a9ek we sma3 chene kayen we chene 3ayewe9a3 we daba dik sidek abd 3ziz tchad 3lih grifo li kan kayena9at 3lih b flouss ama daba makayen 3il agharas agharass we hatina 3atchouf we kol wati9a 3atb9a tkheroj 3la tri9 fa l7izzeb 3ayeb9a ye3reda 3la nass we yefda7 krouches l7ram ana nbregem we ntina tfeham ama dik sidek abd l3ziz 100/100 3ayesma7 f riassa 7it 3ayejbed machakill 3la rasso 3ayeb9a metbou3333333333333 we bezaffffff ache jab li yefeka
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الأربعاء 24 يونيو - 2:33:47

    med.anda كتب:
    الراية البيضاء
    anta 3ala khatae akhay tor7 3ad sekhen wellah we kherej chi wa7id men tri9 wellah 7ta yetefda7 we wakha tdkhol adalla n mo3arada we matchebarchi riassa fa mo3arada 3atkon sekhona we f dawera li maja hawed n majliss we geless men 7a9ek we sma3 chene kayen we chene 3ayewe9a3 we daba dik sidek abd 3ziz tchad 3lih grifo li kan kayena9at 3lih b flouss ama daba makayen 3il agharas agharass we hatina 3atchouf we kol wati9a 3atb9a tkheroj 3la tri9 fa l7izzeb 3ayeb9a ye3reda 3la nass we yefda7 krouches l7ram ana nbregem we ntina tfeham ama dik sidek abd l3ziz 100/100 3ayesma7 f riassa 7it 3ayejbed machakill 3la rasso 3ayeb9a metbou3333333333333 we bezaffffff ache jab li yefeka

    بصعوبة كبيرة فهمت ما جاء في نصك
    وإليك ما كتبته التجديد في موقعها الالكتروني
    ''البصرية'' الجديدة





    ما حدث هذه الأيام في تحالفات تشكيل مجالس المدن ليس حدثا ثانويا في تاريخ المغرب السياسي يضاف إلى بقية الوقائع والمؤشرات الشاهدة على مرحلة سياسية معينة، ولكنه، بما يحمل من تطورات وتداعيات، يرتفع ليشكل منعطفا خطيرا، ليس فقط في المشهد السياسي الراهن، وإنما في تاريخ المغرب السياسي ككل.صحيح أن عملية تشكيل المجالس كانت في السابق تخضع للعديد من الخروقات التي تبتدئ بشراء الذمم وتصل إلى حد ممارسة العنف والاختطاف في حق منتخبين واتخاذهم رهائن، وتدخل الجهاز الإداري لتوجيه الناخبين للتصويت على هذا المرشح ضد ذاك.بيد أن الخروقات كانت تجد مقاومة شديدة من قبل الأحزاب الوطنية، وكانت في كثير من الحالات تنجح بتحصين الجماهير لنتائج العملية الانتخابية.اليوم، نحن أمام حالة جديدة، تختلف في كل تفاصيلها وحيثياتها عن المرحلة السابقة، مرحلة عنوانها التدخل باسم الدولة ورموزها ومصالحها العليا ضد تحالفات تم توقيع مواثيق شرف لتحصينها، وتم إعلانها إعلاميا، وتم الصمود لأزيد من خمسة أيام أمام ضغوط رهيبة من أجل الاستمرار فيها، لكن في الأخير تحركت الشبكة التي ترعى نفوذ حزب الأصالة والمعاصرة في الدولة لإجبار منتخبي الأحزاب المتحالفة على فك ارتباطها بالعدالة والتنمية.لا يكاد يفهم المواطن على سبيل المثال كيف حصل هذا الحزب في مدينة طنجة على سبعة مقاعد، وكيف أهلته هذه المرتبة الضعيفة لينال مرشحه منصب عمدة مدينة طنجة، في الوقت الذي تم فيه الإعلان عن تحالف كبير بين التجمع الوطني للأحرار ( 22مقعد) وحزب العدالة والتنمية (21 مقعد) والاتحاد الدستوري (6 مقعدا)، وبقي مستمرا إلى ليلة الاقتراع، تلك الليلة التي أفصح فيها ممثلو التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري عن خضوعهم لضغوطات رهيبة لا يمكن تحملها حسب ما أفادوا به.الحالة نفسها، وبشكل أسوأ، لم يقع في تاريخ المغرب نظير لها، حصلت في الدار البيضاء، إذ تم إرهاب عمدة مدينة الدار البيضاء السابق في لقاء جمعه بمؤسس حزب الأصالة والمعاصرة، وتم إبلاغه بأن جهات عليا لا ترغب في وجود حزب العدالة والتنمية في مجلس الدار البيضاء حسب ما أبلغ به متخبو هذا الحزب.المسرحية نفس تكررت في مدينة تمارة وفي الرباط وسلا لولا المناورة السياسية الذكية التي تنازل بمقتضاها حزب العدالة والتنمية عن ترشيح لحسن الداودي لصالح فتح الله ولعلو في الرباط وجامع المعتصم للأزرق عن التجمع الوطني للأحرار في سلا؛ لتحصين التحالف وتجنيب بعض مكوناته مثل هذه الضغوط.بكلمة، نحن أمام حالة جديدة، يقوم فيها شخص بدور غير عادي لصناعة خارطة المجالس على مقاسه، وإدخال بعض الأحزاب وإخراج بعضها الآخر على هواه باسم تنفيذ التعليمات العليا.مرة أخرى نحن أمام ''البصرية الجديدة'' ، يستثمر بطلها القرب من الملك، ليغتال ما بنته الحكمة الملكية بتوافق مع الأحزاب الوطنية'' على مدى أزيد من نصف قرن من تجربة ديمقراطية راكمت العديد من المكتسبات، وصارت نقطة مضيئة ونموذجا في العالم العربي.اليوم، نحن أمام مرحلة سياسية جد دقيقة، أمام منعطف خطير سيختار فيه المغرب بين مسارين: مسار تحصين مكتسباته الديمقراطية وتعزيز مسلسل الانتقال الديمقراطي، ومسار اغتيال الديمقراطية وإقحام الملكية والإجماعات الكبرى في مربع الصراع.لحد الآن؛ المؤشرات تدفعنا إلى الاعتقاد بأن المسار الجاري على الأرض هو مسار استهداف الديمقراطية، لكن، من المؤكد أن المؤسسة الملكية لها من الحكمة ما يجعلها قادرة على إيقاف هذا العبث وحماية الديمقراطية وصيانة رموز الدولة من الاستثمار السياسي وإعادة الاعتبار لمقولة ''الملك هو ملك جميع المغاربة''.
    23/6/2009
    avatar
    abu bakr
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد الرسائل : 79
    نقاط : 11355
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/09/2007

    رد: مادا ربح الشعب من الانتخابات

    مُساهمة من طرف abu bakr في الأربعاء 24 يونيو - 4:41:50

    ربح الشعب الكثير من الانتخابات"غير اللي مابغاش يفهم" فقد اتضح جليا أن المال الحرام الذي جمع خلال هذه الأعوام صرف هدرا بعد تدخل "السلطة" على حد قول السيد نجيب بوليف و الإرهاب السلطوي و الذي كان وراء المهزلة التي وقعت بطنجة. حيث تم انتخاب عمدة لا علاقة له بالأغلبية.هذا ما أدى إلى سخط الشعب الطنجي كافة. حتى الفاسدين منهم أحسوا بحسرة و هم يروا أن من ساندوهم في الانتخابات و كذبوا على الناس من أجلهم انسحبوا من غير رجعة بعد الخيانة التي تعرض لها الخونة.
    ناهيك عن ميثاق الشرف الذي وقعه نخبة من السماسرة... لكن أي شرف هذا الذي يدعونه....لكن كما يقال "تبع الكذاب حتى لباب الدار". وقد بينت هذه الانتخابات مدى تمسك الشعب بالفساد و المفسدين. و هنا لا يجب أن نتهم الذين صوتوا و بأمانة على الأشخاص الذين يثقون بهم. أما الأغلبية العظمى فكانت تنبح و تعوي من أجل لا شيء.
    و هنا أود أن أحكي حكاية جد طريفة على ما حدث في حي امغوغة. حيث اتصل بعض السكان بالشخص الذي كان يقود الحملة هناك و لعله المسمى "ع.ن. م" و استفسروه عن سبب تغيير موقفه فأجاب:
    "نتوما تخلصتوا واش عا تبعونا حتى في خلاصنا".
    هذا ما يحكيه ثلة من أبناء حي امغوغة الذين شاركوا مع صاحبنا في الحملة.

    كان الله في عون العباد و أخيرا لا يمكنني المغادرة من دون قول الشعار المشهور

    "عاش الكلخ"

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر - 10:36:20