المواضيع الأخيرة

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الجمعة 21 أغسطس - 4:54:52 من طرف منال صلاح

» مركز اللغات
الجمعة 21 أغسطس - 4:53:59 من طرف منال صلاح

» وكالة البحوث والتطوير
الجمعة 21 أغسطس - 4:53:11 من طرف منال صلاح

»  مجلةجامعةالمدينةالعالميةالمحكمة
الجمعة 21 أغسطس - 4:52:22 من طرف منال صلاح

»  كلية العلوم المالية والإدارية
الجمعة 21 أغسطس - 4:51:37 من طرف منال صلاح

» كلية العلوم الإسلامية
الجمعة 21 أغسطس - 4:50:53 من طرف منال صلاح

» جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ماليزيا
الجمعة 21 أغسطس - 4:48:59 من طرف منال صلاح

» المكتبة الرقمية
الجمعة 21 أغسطس - 4:46:44 من طرف منال صلاح

» عمادة الدراسات العليا
الجمعة 21 أغسطس - 4:45:33 من طرف منال صلاح

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 9:24:33 من طرف شاذلي شاهين

» مجلة علمية محكمة عالمية
السبت 8 أغسطس - 9:22:31 من طرف شاذلي شاهين

» الدراسات العليا الشرعية والعصرية
السبت 8 أغسطس - 9:21:01 من طرف شاذلي شاهين

» المكتبات الرقمية
السبت 8 أغسطس - 9:20:24 من طرف شاذلي شاهين

» المكتبات الرقمية
السبت 8 أغسطس - 9:19:50 من طرف شاذلي شاهين

» عالم المال والاعمال
السبت 8 أغسطس - 9:19:13 من طرف شاذلي شاهين

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 9:18:32 من طرف شاذلي شاهين

» دراسة اللغات العالمية
السبت 8 أغسطس - 9:18:05 من طرف شاذلي شاهين

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
السبت 8 أغسطس - 5:35:19 من طرف BI750

» مركز اللغات
السبت 8 أغسطس - 5:34:19 من طرف BI750

» وكالة البحوث والتطوير
السبت 8 أغسطس - 5:33:14 من طرف BI750

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
السبت 8 أغسطس - 5:32:29 من طرف BI750

» كلية العلوم المالية والإدارية
السبت 8 أغسطس - 5:31:33 من طرف BI750

» كلية العلوم الإسلامية
السبت 8 أغسطس - 5:30:34 من طرف BI750

» المكتبة الرقمية
السبت 8 أغسطس - 5:29:48 من طرف BI750

» عمادة الدراسات العليا
السبت 8 أغسطس - 5:29:05 من طرف BI750

» التخصصات الشرعية بجامعة المدينة العالمية
السبت 8 أغسطس - 5:28:16 من طرف BI750

» جامعة المدينة العالمية بماليزيا
السبت 8 أغسطس - 5:27:26 من طرف BI750

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
السبت 8 أغسطس - 5:25:14 من طرف BI750

» مركز اللغات
السبت 8 أغسطس - 5:24:08 من طرف BI750

» وكالة البحوث والتطوير
السبت 8 أغسطس - 5:23:13 من طرف BI750


    حذاري . الشرف البلاستيكي قادم

    شاطر
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    حذاري . الشرف البلاستيكي قادم

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الأحد 1 نوفمبر - 1:08:36



    بسم الله الرحمن الرحيم
    حذاري الشرف البلاستيكي قادم
    إخترت هذا الموضوع وأنا أعلم من التجارب السابقة أنه يعرضني لسهام المنتقدين والمنتقدات
    وأنا أعلم كذلك أن أصحاب السهام سيكتشفون بعد التشخيص عن بعد أنهم مصابون بالحول البصري. الذي يمكن علاجه
    وأعلم كذلك أن الموضوع ليس جديدا وقد أثار جدلا فقهيا وأخلاقيا بين المفكرين
    وأعلم كذلك أنه موضوع محرج لكنكم ترون أن كاتبة الموضوع أنثي محتجبة
    كثر الله من أمثالها
    مرحبا بكل نقد بناء وبكل نقاش هادف

    الشرف المستورد ليس بشرف


    بنت لبلاد/هبة بريس

    الشرف المستورد ليس بشرف, هو كاللعب البلاستيكية المستوردة من الصين ،

    تستعمل تم ترمى فليس لها أي قيمة, ثمنها رخيص وقيمتها أرخص بكثير.

    هذا الشرف المستورد أو بعبارة أدق( غشاء البكرة الإصطناعي (يسر الطريق أمام الباغيات، كما أفسح المجال أمام الشباب لدخول التجربة الجنسية, بكل مراحلها دون خوف أو اهتمام بالأهل أو التقاليد أو الدين الإسلامي الحنيف, الذي يحرم كل علاقة جنسية خارج إطار الزواج الشرعي, لكن للأسف نرى الكتير لا يأبه لهكذا أمور بل يكون الرادع والمانع من إشباعه لتلك الرغبة الحيوانية هو الخوف من الأهل, أما الدين فهو أمر مغيب لأنه يحيا بعيدا عنه.

    أمر كهذا ساعد على تفشي الفساد والإنحلال الخلقي, ولم يعد الأمر مقتصرا على الباغيات اللواتي يتخذن من الفساد مهنة يقتاتون منها وربما يفتحن منها بيوت ويعن بها أسر،

    ولا غرابة في ذالك مادام نبي الرحمة قد بشر بذالك منذ سنين خلت حين قال في أحدات آخر الزمان أن يصل الأمر بالمرأة أو الأسرة (أن تقتات من فرج إبنتها في معنى الحديث والله أعلم ( وحتى وإن كان الحديث منسوب لنبي الرحمة لكن معالمه واضحة في زمننا المتعفن هذا ...

    بل الأخطر والأمر أن نجد مظاهر التفسخ الخلقي يصل صداها وأداها إلى مؤسساتنا التعليمية المكان الذي من المفترض أن يكون عالما لإنجاب جيل الأمل الجيل المشبع بالثقافة وبالقيم النبيلة التي تساعد على ضمان استقرار البلد والرقي به نحو الأعلى

    لم يعد أحد يحترم المؤسسة أو يوقرها، وأصبحت الفتيات يلبسن لباسا قصيرا كاشفا لجسدهن ويضعن على وجوههن ألوانا وأنواعا كثيرة من المساحيق والعطور... لاتزيد من جمالهم إلا بقدر ما توحشه. والأولاد يلبسون سراويل مطرزة مثقوبة...ويرسمون على أدرعهم وأكتافهم رسومات للنمور والأسود وأشياء غريبة عن ثقافتنا منقولة من الغرب حرفيا، كذلك غياب القدوة داخل المؤسسات التعليمية ساهم بشكل كبير في انتشار الأخلاق الفاسدة، غابت تلك الأيام حين كان التلميذ يغير طريقه إن رمق معلمه مارا من نفس الطريق ليتجنب سؤاله المعهود

    :لماذا أنت في الشارع بينما يجب أن تكون في البيت لتدرس؟ اليوم أصبح الكل يسمع عن علاقات بين التلميذات والأساتذة تتعدى طاولة القسم إلى السرير..

    كم من مرة اهتزت مؤسسات تعليمية على وقع كارثة أخلاقية .

    كل هذا يحدث أمام تهاون الأطر الساهرة على الحياة المدرسية.

    وصار الأمر عادي لدى البعض ومن كترت القبح المتفشي صار أمر الحجاب هو الغريب في بعض بلداننا العربية للأسف الشديد.

    وأمام كل هذا ليس مستبعدا أن نستيقظ يوما فنرى البكارة الاصطناعية الصينية معلقة على واجهات المحلات التجارية العربية لتباع كسلعة أساسية ولها إقبال واسع ونجد الباغيات يتتخاطفن عليها كتخاطفهن على رغيف الخبز إلا أن يصير الأمر مسلما به وتنتقل عدوى الهعارة والدعارة إلى صفوف أبناءنا وبناتنا في المدارس كل هذا ممكن أمام واقع الحال المحزن وأما تساهل بناتنا في ربط علاقات أبعد ماتكون عن الصداقة الحقيقية والأخوة الربانية فتحول الحال بتلميذاتنا إلى صيد سهل للباحثين عن اللذة الوحشة و يكفي أن يشتري لها هدية بسيطة غالبا أو يمدها بمبلغ مالي لتقبل بما يطلبه وتنفذه وبنفس رضية.

    هذا الأمر ليس من وحي الخيال بل هو أمر واضح للأعمى والبصير فما عليك سوى أن تسرع خطاك إلى أقرب حديقة عمومية أو حائط مدرسي لترى بأم عينيك سيارات فارهة مركونة ينتظر أصحابها صيدهم الرخيص، وهناك من جعل منها مهنة باصطياد(الفتيات) وإيصلهن إلى غرف الفنادق المحجوزة مسبقا لهذا الغرض، وهناك كذلك بعض أصحاب صالونات الحلاقة النسائية الذين حولوا محل عملهم إلى بؤرة فساد يقومون بأعمال دنيئة تزيد من تفسخ المجتمع ووساخته، ومع الحل الذي صنعته الصين سيزيد الفساد والانحلال بلا شك إن لم يوجد من يمنع دخول هذه السلعة، فمنذ انتشار الخبر لم نسمع أي إضراب أو اعتراض يطالب بمنع دخول البكارة البلاستيكية لبلداننا العربية.
    avatar
    مغير الباطل
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 115
    العمل/الترفيه : طالب
    نقاط : 9983
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 16/05/2009

    رد: حذاري . الشرف البلاستيكي قادم

    مُساهمة من طرف مغير الباطل في الأحد 1 نوفمبر - 4:07:44

    لاحول ولاقوة الا بالله هذا هو الجواب على الموضوع الذي كنت قد وضعته كيف ستختار شريكة حياتك وأم أولادك....
    ان لله وان اليه راجعون
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: حذاري . الشرف البلاستيكي قادم

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الأحد 1 نوفمبر - 14:59:25

    بسم الله الرحمن الرحيم







    المجلس العلمي بالرباط يحرم غشاء البكارة الصناعي

    صورة المنتوج

    الرباط - و م ع
    Saturday, October 31, 2009



    هي بالنهي أولى وبالتحريم أجدر وباللعن أحق





    وجه رئيس جمعية منتدى الطفولة رسالة إلى رئيس المجلس العلمي بالرباط حول حكم الإسلام من ترويج غشاء البكارة الصناعي في الأسواق المغربية بأثمنة مغرية ودون إحداث أية أعراض جانبية عند استعمالها، ورد المجلس العلمي الذي تدارس القضية من جميع جوانبها بتحريمها وجاء في الرد:



    إذا كان الغش ضد النصح، وهو إظهار البائع ما يوهم جودة في السلعة كذبا أو بكتم عيب فيها، وإذا كان إجماع العلماء قد انعقد على أنه محرم وأنه كبيرة من الكبائر بدليل الكتاب والسنة، قال سبحانه وتعالى: «ويل للمطففين، الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون، وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون» المطففين/1، وقال الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) «من غش فليس مني» رواه مسلم في صحيحه 99/1، وفي رواية أخرى للإمام مسلم أيضا: «من غشنا فليس منا»، فإن استخدام غشاء البكارة الصناعي يعد صورة من صور الغش والخداع والتدليس المنهي عنه شرعا، إذ توهم من تستخدمه زوجها بعذرية كاذبة، ضاربة عرض الحائط بكل قيم العفة والطهارة والصدق، متسترة على زلاتها وفضائحها بغشاء صناعي صفيق رخيص، تطمس به الحقائق... وتبعد به عنها الشبهات... وتخفي تحته الذنوب والزلات.
    هذه فقط مقدمة الفتوى

    avatar
    المقفع
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 179
    العمر : 45
    العمل/الترفيه : agent
    نقاط : 11405
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 27/09/2007

    رد: حذاري . الشرف البلاستيكي قادم

    مُساهمة من طرف المقفع في الأحد 1 نوفمبر - 18:50:55

    للأسف تقدم العلم قد تكون له أضرار تفوق ما نتصور خصوصا اذا انعمت الاخلاق من العالم
    يجب ان تعلم ان المسألة معروفة ولا تحتاج إلى ضجة يا ابن جبل
    والاحظ انك تريد ان تصنع من نفسك بطل المنتدى وكأن منتقديك لبعض زلاتك الأولى في المنتدى حمقى وليس لهم شغل إلا متابعة ابن جبل
    الموضوع لا يستحق ولا يستدعي تلك المقدمة المهيجة
    ربما أنت تبحث جاهدا في المواضيع التي تجلب لك الانتقادات حتى تتبطل علينا
    هداك الله
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: حذاري . الشرف البلاستيكي قادم

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الثلاثاء 3 نوفمبر - 1:04:32

    المقفع كتب:للأسف تقدم العلم قد تكون له أضرار تفوق ما نتصور خصوصا اذا انعمت الاخلاق من العالم
    يجب ان تعلم ان المسألة معروفة ولا تحتاج إلى ضجة يا ابن جبل
    والاحظ انك تريد ان تصنع من نفسك بطل المنتدى وكأن منتقديك لبعض زلاتك الأولى في المنتدى حمقى وليس لهم شغل إلا متابعة ابن جبل
    الموضوع لا يستحق ولا يستدعي تلك المقدمة المهيجة
    ربما أنت تبحث جاهدا في المواضيع التي تجلب لك الانتقادات حتى تتبطل علينا
    هداك الله

    لا أدري ما الذي يدفعك إلى كل هذا التجريح
    ترددت كثيرا قبل أن أرد مع أنه من حقي فمثل هذه الردود تحط من قيمة أصحابها قبل أن تحط ممن وجهت إليهم
    نعم نحن نعلم أن المسألة معروفة عند البعض . ويجب أن نعلم كذلك أن الكثيرين علمو وسيعلمون بها عن طريق المنتدى وليس في ذلك ضجة إلا من قبلك يا أستاذ
    مرحبا بملاحظتك وما أحوجنا إلى الملاحظين شرط أن تلاحظ بكلتى عينيك ولا تستعمل عين الزلات فقط .فقد قالو قديما وعين السخط تبدي المساوئ .
    نعم صدقت ليس لك شغل في المنتدى إلا متابعة ابن جبل . فغيابك عن المنتدى قد يطول ستة أشهر كعادتك وكأنك على خطى قريش في رحلة الشتاء والصيف وعندما تحط الرحال خفيفا في الشكل ثقيلا في المضمون وتنتقد كل عيوب المنتدى المتمثلة في ابن جبل وتطالب الادارة بمعاقبته تشد الرحال مرة أخرى إلى قبيلتك في انتظار رحلة قادمة
    نعم أبحث جاهدا عن المواضيع المميزة وإن جلبت لي الانتقادات من أمثالك فهي انتقادات بعيدة عن الواقعية
    (فأما الزبد فيذهب جفاءا وأما ما ينفع الناس فيمكث في الارض )
    لا أريد بطولة ولا أريد ميدالياتكم
    ولكن في نفس الوقت لا أقبل أن أضرب بالسياط ويقال لي
    (خذها وأنا إبن الاكرمين )
    ليت بيننا عمر ليحاكم عمرو وولده
    avatar
    ابن جبل
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1100
    العمل/الترفيه : المطالعة
    نقاط : 14324
    السٌّمعَة : 35
    تاريخ التسجيل : 29/12/2007

    رد: حذاري . الشرف البلاستيكي قادم

    مُساهمة من طرف ابن جبل في الخميس 5 نوفمبر - 8:18:17

    مغير الباطل كتب:لاحول ولاقوة الا بالله هذا هو الجواب على الموضوع الذي كنت قد وضعته كيف ستختار شريكة حياتك وأم أولادك....
    ان لله وان اليه راجعون
    الخطورة هي أن تنتشر مثل هذه الفتاوى ويصبح الامر عاديا كمن يفتح النافذة ويغلقها حسب الضرورة


    عالم دين يشرع غشاء البكارة الصيني لثلاث فتيات


    /هبة بريس

    ما زال غشاء البكارة الصيني يثير زوابع في عدد من الدول العربية، منها المغرب، حيث تفجر جدل ديني بين مؤيد ومعارض، وسط توقعات بأن يشهد إقبالاً كبيرًا، خاصة أن الفتاة يمكنها استعادة عذريتها بلا جراحة، ولا حقن، ولا أدوية، ولا آثار جانبية بـ 120 درهم (حوالى 15 دولارًا). ففيما حرم المجلس العلمي في الرباط ترقيع غشاء البكارة، الا ان عالم دين مغربي عبد الباري الزمزمي قال ان الامر يتعلق بالفتيات اللواتي تعرضن للاغتصاب او حادثة تسببت بفقدانهن عذريتهن، اما محترفات البغاء فترقيع الغشاء لديهن يعتبر خداعًا وغير مقبول.

    حرم المجلس العلمي في الرباط (مؤسسة دينية رسمية تابعة للمجلس العلمي الأعلى) ترقيع غشاء البكارة، معتبرًا ذلك "غشًا وتدليسًا ومساسًا بالمبادئ والأخلاق والقيم الإسلامية"، قال عبد الباري الزمزمي، عالم دين مغربي، وواحد من أبرز علماء المنهج الوسطي في المغرب العربي، ورئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، وعضو مؤسس في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن "العملية شرعية بالنسبة إلى الفتاة التي وقع لها هذا الشيء رغمًا عنها، وليس تلك التي تحترف البغاء".

    وأكد عبد الباري الزمزمي، الذي يشغل أيضًا عضوًا في مجلس النواب المغربي، وهو النائب الوحيد المنتمي إلى حزب النهضة والفضيلة، في تصريح لـ "إيلاف"، أن "الأمر يتعلق بالفتيات اللواتي تعرضن للاغتصاب أو حادثة

    تسببت لهن في فقدان عذريتهن، أو سقطت ضحية الخداع أثناء خطوبتها، أما محترفات البغاء فهذا خداع وغير مقبول".

    وردًا على سؤال حول ما إذا كان الأمر يعتبر "خداعًا" أيضًا بالنسبة إلى الفتاة التي رقعت بكارتها ولم تخبر من تريد التزوج منه، رد الداعية المغربي قائلاً "هذه العملية تعد صيانة للعرض، وإذا ما كانت الفتاة ستخبر من تريد الارتباط به بأنها غير عذراء، فلا فائدة من القيام بهذه العملية". وأكد البرلماني المغربي "إذا أخبرته فلا داعي لعملية الترميم، لأن الزوج لن يصدقها، فمن الضروري أن تكتم أمرها، وتبقي ذلك سرها".
    avatar
    طالب حق
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد الرسائل : 1534
    نقاط : 13009
    السٌّمعَة : 30
    تاريخ التسجيل : 10/09/2007

    رد: حذاري . الشرف البلاستيكي قادم

    مُساهمة من طرف طالب حق في الخميس 5 نوفمبر - 18:04:23

    بارك الله فيك أخي لبن جبل
    مع مرور الوقت قد لا يعود لغشاء البكارة معنى بعد هذا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر - 10:34:42